الاستجابة الثانية في مخيم الركبان.. مهمةٌ إنسانية اكتملت بالتنسيق وإرادة المتطوعين

نجحت منظمة #الهلال_الأحمر_العربي_السوري بالتعاون مع #الأمم_المتحدة بإيصال أكبر قافلة مساعدات إنسانية لأكثر من٤٠،٠٠٠ شخص في مخيم #الركبان وذلك بجهود ١٤٦ متطوعاً من الهلال الأحمر العربي السوري على مدار ٩ أيام، ورغم سوء الأحوال الجوية.

عملت فرق الهلال الأحمر على تلبية مختلف الاحتياجات #الإنسانية للأهالي إضافة لإنشاء وإعداد مخيماً ومطبخاً ميدانياً لتأمين إقامة وطعام المشاركين في الاستجابة من الهلال الأحمر والأمم المتحدة.

وبإشراف الهلال الأحمر وزعت المساعدات الإنسانية التي حملتها القافلة المؤلفة من ١٣٣ شاحنة (١١٨ شاحنة تضمنت سلل غذائية، سلل معلبات، أكياس طحين، مواد تغذية، مواد صحية، ألبسة أطفال، مواد تعليمية لـ ٤٥ مدرسة داخل المخيم، أما الشاحنات الـ١٥ شملت مواد دعم لوجستي)، كما تم تحصين #الأطفال من أمراض (#الحصبة، #شلل_الأطفال، #التهاب_الكبد و #السل) عبر إطلاق حملة لقاحات داخل المخيم شملت أكثر من ١٥ ألف خدمة لقاح، وتقييم للنقاط الطبية وبعض الحالات إضافة إلى توزيع الأدوية والمواد الطبية، هذا ولم يوفر المتطوعون جهداً للاستماع للأهالي وتقديم#الدعم_النفسي لهم ولأطفال المخيم.

تنهي منظمة الهلال الأحمر العربي مهمتها الإنسانية الثانية في الركبان آملة بإيصال المزيد من المساعدات الإنسانية تلبية لحاجات العائلات القاطنة في المخيم والتي تعيش ضمن ظروف صعبة ومجددة استعدادها لتلبية حاجات الأهالي على امتداد الأراضي #السورية وفي كل وقت.


المصدر: الهلال الأحمر العربي السوري
https://bit.ly/2N4Up9M

Advertisements

اترك رد