مربية الأجيال أبت ترك رسالتها

تتخطى آلامها وصعوبة الحياة بعد فقدان ساقها وتقرر النهوض من جديد، وفاء بني المتخرجة من قسم الأطراف الصناعية في الهلال الأحمر العربي السوري شاركت في الورشات التعريفية حول المشاريع الصغيرة التي قدمها فريق سبل العيش في حماة، ولكونها معلمة اختارت أن تفتح مكتبتها الخاصة لتبقى على اتصال بالعلم والثقافة.
“أملأ وقتي بعمل أجد فيه راحة نفسية أقوم بطباعة الأسئلة للمدارس وأبيع الكتب والكراسات والأقلام للطلاب ويتفاعل الزبائن معي بشكل جيد جداً، أحلم أن أطورعملي وأن أشتري سيارة من مردود مكتبتي”.
تقدم المشاريع الصغيرة للمتخرجين من الأطراف الصناعية بدعم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

المصدر: الهلال الأحمر العربي السوري

Advertisements

اترك رد