المنظمة العربية للهلال والصليب الأحمر تدين هجمات سيرلانكا

راضية صحراوي

أدانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، الهجمات الانتحارية التي أودت بحياة 207 أشخاص، وجرح أكثر من 450 آخرين من المدنيين والضحايا الأبرياء في اعتداءات سيرلانكا.
وعبرت الأمانة في بيانٍ، حصلت “سبق” على نسخةٍ منه، عن استنكارها الشديد لاستهداف الفنادق والمباني السكنية ودور العبادة، وخصت في بيانها تفجير دور العبادة والكنائس الذي يتنافى مع القيم الدينية والإنسانية والمبادئ الأخلاقية وتعاليم الديانات السماوية، والاتفاقيات الدولية وفي مقدمتها اتفاقيات القانون الدولي الإنساني، خاصة التي تخص “المقدسات ودور العبادة”.
ونبهت بشكلٍ عام في ضوء أحداث العنف والاعتداءات التي شهدتها دور العبادة والمقدسات في عدد من البلدان مؤخراً، من تعالي وتيرة انتهاك القانون الإنساني.
وأكدت المنظمة من منطلق مبادئ الحركة الدولية الإنسانية، أهمية بناء السلم الاجتماعي وترقيته والحفاظ على نسيج المجتمعات، موضحة أن مجرد الاعتداء على هذا النسيج يعتبر خرقاً جسيماً لهذه المبادئ.
وشددت على ضرورة إرساء التشريعات الوطنية الداعمة لهذا السلم أمام هذه الهجمات والانتهاكات التي لا تمت إلى القيم الحضارية المشتركة بأي صلة.
وقالت المنظمة، إن مجرد الاعتداء على دور العبادة هو استفزاز للمشاعر الدينية والإنسانية، واستهداف مباشر للمدنيين الأبرياء.
وشددت في بيانها على تضافر الدول والحكومات وتنسيق العمل على جميع المستويات لمواجهة الإرهاب ومحاربة كل أشكال التطرف وتجفيف منابعه ووسائله.
وطالبت بالارتقاء بلغة الخطاب الإعلامي القائم على مبادئ الإنسانية ونشر قيم التسامح وإشاعة الحوار بين أتباع الأديان.

المصدر، الامانة العامة المنظمة العربية للهلال الاحمر و الصليب الاحمر

Advertisements

اترك رد