حميد النعيمي يحضر فعاليات “مهرجان عجمان للأيتام”

أثنى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان على إسهامات القيادة الرشيدة في دعم فئة الأيتام حيث كانت سباقة في إنشاء المؤسسات الحكومية والأهلية الشاملة التي ترعى الأيتام وتتضمن جميع الخدمات التي يحتاجها الإنسان منتهجة في ذلك المبادئ السامية التي حثنا عليها ديننا الحنيف الداعية لتكريم هذه الفئة من المجتمع كما شرعت القوانين التي تضمن حقوقهم.

وأشاد سموه بالرعاية التي توليها دولة الإمارات للأيتام في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات من خلال حرصهم المتواصل على رعاية وتنمية ومساندة هذه الشريحة من المجتمع.

جاء ذلك عقب حضور سموه حفل فعاليات “مهرجان عجمان الرابع للأيتام ” والذي نظمه مجلس تنسيق العمل الخيري بمشاركة أكثر من 150 يتيما من مختلف الجهات والمؤسسات الخيرية في إمارة عجمان وأقيم في استراحة سموه من منطقة الحليو.

وقال صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي إن الإسلام حث على الاهتمام بالأيتام وأقر حقوقهم التي تضمن لهم الحياة الكريمة والاستقرار النفسي والاجتماعي وتكريمهم يأتي انطلاقا من قيمنا الإسلامية التي أعلت من شأنهم وحفظت لهم مكانتهم في المجتمع ليكونوا أفرادا منتجين وصالحين لأنفسهم ومجتمعهم من خلال تقديم الرعاية التربوية والصحية والنفسية وجميع ما يلزمهم.

وأضاف سموه “إننا في إمارة عجمان نسعى لتذليل كل المعوقات أمام هذه الفئة ونبذل الجهود المختلفة التي تتيح تلبية احتياجاتهم والعناية المستمرة بهم من أجل أن يشقوا طريقهم في الحياة بنجاح” .

وبدأت فعاليات المهرجان – التي يشارك فيها أكثر من 150 يتيما تقوم برعايتهم الهيئات والمؤسسات والجمعيات الخيرية في إمارة عجمان وأسرهم – بكلمة لسعادة مريم المعمري الأمين العام لمجلس تنسيق العمل الخيري في عجمان أكدت فيها أن الهدف من إقامة المهرجان كل عام هو التواصل مع أبنائنا الأيتام الذين عاشوا في دولة الإمارات التي احتضنتهم جميعا مواطنين ومقيمين وأسرهم على هذه الأرض الطيبة التي تولي اهتماما كبيرا برعاية الأيتام في ظل القيادة الرشيدة.

وأشادت في كلمتها بالدعم المتواصل والكبير لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي ورعايته الدائمة لهذه الشريحة من فئات المجتمع .. مثمنة العطاء الثري وغير المحدود لسموه في سائر مجالات العمل الخيري والإنساني وأهمها الدعم والرعاية المشهودة لسموه للأيتام.

وأشارت إلى أنه في ” عام التسامح ” نرى ما غرسه فينا الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد ” طيب الله ثراه ” من ثمار الخير ومحبة الغير كما نرى أبناء الإمارات يضربون أروع الأمثلة في مجال العمل الخيري والإنساني لمساعدة والمحتاجين فهم في كل ميدان إنساني في داخل الدولة أو خارجها.

وأوضحت الأمين العام لمجلس التنسيق الخيري أن هذا المهرجان هو ثمرة من ثمار المحسنين ونتاج طبيعي لهذا المجتمع الذي أولى الأيتام كامل الرعاية والاهتمام وحرص على مساندتهم ودعمهم ليتطلعوا إلى المستقبل بنظرة طموحة واثقة تكن الحب والولاء والعرفان لوطنهم وقيادتهم الرشيدة.. مشيدة بدور المؤسسات والهيئات والجمعيات ورجال الأعمال لمساهمتهم في إنجاح هذا المهرجان وإدخال الفرح والبسمة على وجوه الأطفال الأيتام.

وكرم صاحب السمو حاكم عجمان في ختام المهرجان الطلبة المتميزين من الأيتام في المؤسسات والجمعيات التي ترعاهم كما كرم الرعاة والأشخاص والمؤسسات المساندة والداعمة لهذا المهرجان وهم مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي وهيئة الاعمال الخيرية في عجمان وجمعية الاحسان الخيرية وجمعية دار البر وجمعية بيت الخير ومتحف عجمان وعدد من الأشخاص الذين كل الدعم والرعاية للأيتام .

حضر حفل فعاليات المهرجان.. الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي نائب رئيس مجلس تنسيق العمل الخيري في عجمان مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية وسعادة عبدالله أمين الشرفاء المستشار في ديوان الحاكم وسعادة عبيد حمد الزعابي مدير مكتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في عجمان وسعادة الدكتور خالد عبد الوهاب الخاجة المدير التنفيذي لهيئة الأعمال الخيرية وسعادة سيف النعيمي مدير مكتب الهلال الأحمر في عجمان وعدد من مدراء الهيئات والجمعيات الخيرية بالدولة وسعادة طارق بن غليطة مدير مكتب صاحب السمو حاكم عجمان وسعادة يوسف محمد النعيمي مدير عام التشريفات والضيافة وكبار المسؤولين.

المصدر: وكالة أنباء الإمارات

Advertisements

اترك رد