الهلال الأحمر السوداني .. ريادة إنسانية .. ورؤية إستراتيجية حتى 2030

تأسست جمعية الهلال الأحمر السوداني بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 869 عام 1956م . وتعمل كجهة مساعدة للدولة في العمل الانساني وعلى نطاق جغرافي واسع يغطي جميع ولايات السودان، وفق المبادئ الاساسية للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، كما أنها عضو نشط في الحركة الدولية على المستوى الدولي، إذ تشارك بنشاط وفاعلية في كل اجتماعات ومناشط الحركة الدولية على المستويين الدولي والاقليمي.

تعتبر جمعية الهلال الأحمر السوداني من المنظمات الوطنية الرائدة في مجال إدارة  الكوارث وقد أثبتت ذلك في كثير من الكوارث التي حلت بالبلاد والمتمثلة في الكوارث الطبيعية والكوارث التي من صنع الإنسان. تمتلك فرق طوارئ علي المستوي القومي والولائي للاستجابة للكوارث ، تم تدريبهم وتأهيلهم في مجال إدارة الكوارث ، الإسعافات الاولية ، الإخلاء الميداني، المياه والاصحاح والتثقيف الصحي والدعم النفسي والاجتماعي.

كما أن الهلال الأحمر السوداني يلعب دوراً محورياً في نظام إدارة الكوارث بالسودان، حيث تولى إنجاز مهام حيوية ومهمة، مثل تقديم خدمات الإسعاف الأولي، وتدريب طواقم التمريض، الخ.. كذلك أثبت الهلال الأحمر السوداني أنه قادر على مواكبة واستيعاب التقنيات والابتكارات الحديثة في مجال عمله ، مثل تطبيق المسح السريع عبر الهواتف المتحركة المحلية. في يونيو 2010 تمت إجازة قانون الجمعية بواسطة المجلس الوطنى السوداني (البرلمان السوداني)، مما أتاح لها القاعدة القانونية القوية لتشغيل الإسعافات الأولية والاستجابة للطواريء والتدخلات الصحية.

لديها 18 فرع بكل ولايات السودان بواقع فرع لكل ولاية ، تعتمد في تنفيذ نشاطاتها على قاعدة عريضة من المتطوعين في جميع أنحاء السودان حيث بلغ عددهم 400,000 متطوعاً منهم 25,000 متطوعاً نشطاً من الجنسين يعتبرون العمود الفقري لها،  وتعتمد عليهم  الجمعية في تحقيق رسالتها التي تنص على تقديم عمليات العون الإنساني والمساهمة في إحداث التغيير من أجل بناء مجتمع آمن ومقتدر ، من خلال التحول نحو الصمود والتعافي وإعادة الاعمار والتنمية ، في ظل الالتزام بالمباديء الأساسية للحركة الدولية وبحقوق الإنسان، بما في ذلك الحق في التنمية والحفاظ على البيئة وحسن استغلال الموارد والإسهام في تحقيق امن المستقبل ومراعاة حقوق الأجيال القادمة.

ظلت جمعية الهلال الأحمر السوداني منذ انشائها تعمل جاهدة في مجال العمل الطوعي الانساني عن طريق قيم المجتمع السوداني التكافلية الناتجة عن القيم التربوية والثقافية والعادات والتقاليد الإجتماعية الضابطة لحركة المجتمع، مع الارتكاز على مبادئ الحركة الدولية لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر ، كما ظلت تهتم بالفئات الأكثر ضعفاً في المجتمع ، خاصة التي تعاني من الآثار المفاجئة المترتبة عن الكوارث والنكبات والمآسي ، وذلك من خلال خدماتها الانسانية التي تقدمها، حيث عرفت في المجتمع بخدماتها الانسانية التي تقدمها له ، ويتم كل ذلك في تعاون وثيق مع شركائها من المنظمات الوطنية والدولية، فضلاً عن دورها في التنسيق مع الجهات الحكومية ذات الصلة. مما اكسب الجمعية ثقة العديد من المانحين والشركاء من داخل الحركة الدولية ومن خارجها. كما جعلها تتوسع في شراكاتها الخارجية مما خلق علاقات واطر تعاون قوية مع نظرائها في الحركة  الدولية ومنظمات الأمم المتحدة وغيرها من الجمعيات والمنظمات غير الحكومية .

تشتمل مجالات عملها الأساسية وفقاً لخطتها الاستراتيجية 2018 -2030 على التنمية التنظيمية، الصحة، الاستعداد والاستجابة للكوارث، نشر القيم الانسانية والقانون الدولي الانساني والرعاية والتنمية المجتمعية.وتعمل الجمعية لتحقيق اهدافها الاستراتيجية وهي تحقيق التميز في القدرة الفنية والإدارية والمالية للجمعية، تعزيز مفهوم التطوع وترقية بيئة العمل التطوعي، الإسهام في التعافي وإعادة الاعمار وتحقيق التنمية، الإسهام في دعم الجهود للحفاظ على البيئة وضمان أمن المستقبل ، تقديم العون والإغاثة العاجلة والحماية للمتضررين وتعزيز التواصل الإعلامي مع الجمهور.

محور الصحة:

يهدف إلى المساهمة في تحسين صحة المجتمع المحلي بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة ، وذلك من خلال التدخلات الصحية الأولية والوقاية من الأمراض ، ويشتمل على عدد من المشروعات منها الرعاية الصحية الأولية للمجتمع  ، البرنامج القومي لمتطوعي صحة المجتمع، المشاركة في حملات التحصين، المياه وإصحاح البيئة والتغذية.

الرعاية الصحية:

 تمثل الرعاية الصحية خدمة حيوية لإنقاذ الأرواح وتعزيز قدرة المجتمعات المحلية على الصمود. وتشمل خدمات المراكز الصحية والوحدات والتثقيف الصحي  والزيارات المنزلية والتحصين. وتقدم جمعية الهلال الأحمر السوداني  دعمها لمرافق الرعاية الصحية القائمة أو تحل محلها مؤقتاً وتزويدها بالمعدات الطبية والأدوية الأساسية بالتنسيق مع وزارة الصحة الاتحادية ووزارات الصحة الولائية ،مع توفير الكادر الصحى لإدارة وتشغيل هذه المراكز، لتقديم خدمات الدعم الصحي العاجل للأشخاص المتضررين من الكوارث أو من تفشي الأمراض، او من النزاعات وخدمات الرعاية الصحية المجتمعية في بعض من المجتمعات المحلية.

البرنامج القومي لمتطوعي صحة المجتمع:

يهدف البرنامج لرفع معدل الوعي الصحي وزيادة مساهمة الأفراد بالمجتمع في رفع المستوى الصحي ،بما يحقق أقصى الأهداف لتحسين ظروف الحياة بالنسبة للمستفيدين، كما يعمل على تمكين المتطوعين للمساهمة النشطة في كافة مجالات العمل الصحي في المجتمع ، بالتنسيق مع الجهات الرسمية والشعبية وتحريك المجتمعات للاعتماد على الموارد المحلية ، إلى جانب بناء قدرات جمعية الهلال الأحمر السوداني من النواحي الصحية للمجتمع عن طريق شبكة المتطوعين وتقديم الخدمات للأكثر حاجة فى المجتمع من الرعاية الصحية والإسعافات الأولية والإستعداد للطوارئ الصحية والتثقيف الصحي ومحاربة مرض الأيدز.ويقوم البرنامج بتقديم خدمات الإسعافات الأولية في المجتمع، مكافحة الأمراض المستوطنة (الملاريا)،  إصحاح البيئة وصحة المياه ومكافحة الأيدز والإجراءات الوقائية وتقليل الوصمة، القيام بالزيارات الميدانية والمنزلية بغرض التثقيف الصحي وتنفيذ المحاضرات التثقيفية.وتمكن البرنامج من تكوين الفرق المجتمعية على مستوى المحليات لربط المتطوعين والمجتمع، كما تمكن من تأهيل وبناء قدرات المنسقين من خلال (اقامة الدورات التدريبية وتطبيق قاعدة بيانات المتطوعين على مستوى الولايات ومناهج التدريب في مجال الاسعافات الأولية والصحة المجتمعية).

الاسعافات الأولية:

تقدم الجمعية خدمات الاسعافات الأولية والتي تعتبر المدخل للكوادر الصحية من المتطوعين، وهي تعمل على خفض اخطار الاصابات ومن ثم التحويل لجهات الاختصاص. لا تزال الاسعافات الأولية محوراً للإهتمام ومنشطاً تقليدياً هاماً تقدمه الجمعية للمجتمع ، من خلال منهج الجمعية المعروف وعبر المدربين المؤهلين في هذا المجال.

التغذية :

يهدف إلى تحسين الوضع الغذائي للأطفال دون سن الخامسة والأمهات الحوامل والمرضعات.

المياه واصحاح البيئة :

يهدف إلى توفير المياه النقية الصالحة لتقليل الأمراض المرتبطة بتلوث المياه وتوفير خدمات المياه فى الحالات الطارئة وأنشطة التثقيف الصحى وإصحاح البيئة .ويشتمل على عدد من الانشطة منها حفر وصيانة آبار ومضخات مياه، وانشاء سدود وحفائر ، تنفيذ حملات اصحاح بيئة ، ودورات تدريبية للجان المجتمع.

السلامة المرورية : 

يهدف الى المساهمة في تقليل نسبة الإصابات الجسيمة والوفيات نتيجة لحوادث الطرق ويشمل  رفع وعي المجتمع في مجال السلامة على الطرق،و بناء قدرات أفراد الشرطة وسائقي المركبات العامة  للمساهمة في اسعاف المصابين جراء حوادث الطرق وتعزيز ثقافة السلامة المرورية بين موظفي ومتطوعي الجمعية، وعامة المجتمع.

محور الطوارئ:

يهدف إلى تقوية قدرات المجتمعات للاستجابة للكوارث يشتمل على أنشطة الاستعداد وتخفيف الآثار، وانشطة الاستجابة من توزيع مواد اغاثية ،انشطة الأمن الغذائي وأنشطة لم شمل الأسر  والبحث عن المفقودين.، سبل كسب العيش والتكيف مع التغيرات المناخية.

الامن الغذائي :

يهدف الى تحسين الوضع المعيشى والصحى وزيادة دخل الأسر المتأثرة بالكوارث ، لمنع ومعالجة تخفيف انعدام الأمن الغذائي المزمن خلال بناء القدرة على التكيف  في المجتمعات المحلية المستهدفة وتحسين قدرة المزارعين في ممارسات الزراعة المستدامة.

برنامج اعادة الروابط العائلية :

يهدف  الى المساعدة في إعادة الإتصال بين أفراد الأسرة ولم شمل الأسر التي فرقتها الحروب والنزاعات المسلحة والكوارث الطبيعية والهجرة عن طريق عملية البحث عن المفقودين عبر رسالة الصليب الأحمر المفتوحة ويشمل طلبات البحث عن المفقودين وخدمات الإتصال المجانية ولم شمل الأسر وتقديم الدعم النفسي  للأطفال والأسر المعنية ،لمساعدتها على تجاوز مأساة فقدان أحب الناس إليها ومواصلة حياتها.

مشروع التكيف مع التغير المناخي:

 يموله الاتحاد الأوربي، وينفذ في ثلاث ولايات هي: كسلا، الولاية الشمالية، وولاية نهر النيل. يهدف الى تعزيز صمود المجتمعات وقدرتها على التعامل مع الأخطار والمهددات، بما في ذلك تعزيز وتحسين فهمها لمبادئ تقليل مخاطر الكوارث، وتطوير قدرتها على توقع الأخطار، واستيعاب تدابير الوقاية منها، وتخفيف آثارها، ووضع خرط الأخطار المتوقعة، وتحليل نتائجها وآثارها.              

محور نشر القيم الانسانية:

يهدف الى تعزيز نشر مبادئ الحركة الدولية والقانون الدولى الانسانى واستخدام الشارة والدبلوماسية الانسانية بالإضافة الى تعزيز الاطار القانوني للاستجابة الدولية في حالات الكوارث بالسودان وتوثيق وعكس الانشطة للتعريف بالجمعية. من خلال التدريب والمحاضرات والندوات وحلقات النقاش ، بالإضافة إلى البرامج الاذاعية والتلفزيونية، وتوزيع الملصقات والمطبوعات.

محور التنمية والرعاية المجتمعية :

يهدف الى نشر قيم العمل الاجتماعية وثقافة السلام والتمكين لحياة آمنة، يعمل على مساعدة الشرائح الضعيفة وحماية كرامتها ودعمها لرفع الوضع الاقتصادي ويشمل كل الانشطة المتعلقة بالرعاية والحماية لتلك الشرائح .

شركاء لجمعية :

الجمعية لديها علاقات تعاون مع مكونات الحركة الدولية بالسودان وهي الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر  والهلال الأحمر ، اللجنة الدولية للصليب الأحمر  وعدد من جمعيات الهلال الأحمر  والصليب الأحمر بالدول العربية والأوروبية، وعلاقات تعاون مع منظمات الأمم المتحدة  والمنظمات الدولية والجهات ذات الصلة.

نماذج لبعض انشطة الجمعية:

أنجزت جمعية الهلال الأحمر السوداني العديد من الأعمال ومشاريع العون الإنساني في مجالات الإغاثة، والعون غير الغذائي، وخدمات المياه، وتعزيز الصحة العامة، وصحة المجتمع .

مسعف في كل منزل

اطلقت جمعية الهلال الأحمر السوداني مبادرة تحت شعار (مسعف في كل منزل)  حيث قامت بتنفيذ دورات تدريبية  مكثفة في الاسعافات الاولية والتمريض المنزلي بجميع فروعها بولايات السودان، عبر مدربي مؤهلين في هذا المجال، استهدفت جميع فئات المجتمع المختلفة، استطاعت من خلال هذا النشاط أن تستقطب أكبر عدد من المتطوعين . وذلك ضمن البرنامج القومي لمتطوعي صحة المجتمع.

معكم لصحة افضل:

قامت الجمعية بمبادرة معكم لصحة افضل بولاية الخرطوم ، بهدف تفعيل الدور المجتمعي في النهوض بالصحة من خلال رفع الوعي الصحي ورعاية المسنين، حيث تمت المبادرة بالقيام بالزيارات المنزلية والتي قام بها عدد من المتطوعين بالولاية.

الأمان الانتاجي:

ضمن برنامج شبكة الامان الانتاجي الذي تنفذه الجمعية بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي ، بولاية البحر الاحمر بشرق السودان ، تم تنفيذ دورات تدريبية في مجالات التصنيع الغذائي ، الاعمال اليدوية، محو الامية ، التثقيف الصحي الى جانب دورات تدريبية في الاسعافات الاولية للجنسين.

المصدر: معكم ـ الخرطوم

Advertisements

اترك رد