“إنسانية فنان”

أنامل  فنية  تروي قصص الحرب في معرض “إنسانية فنان”

في جعبة الإبداع تتراقص أنامل فنية لتروي قصص الحرب والدمار وتترجم بريشة الإبداع حكايا  اللجوء، قرابة 70 لوحة تشكيلية بمعرض “إنسانية فنان” الذي نظمته المنظمة العربية للهلال والصليب  الأحمر بالتعاون مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب عل هامش انعقاد الدورة الـ 44 من الجمعية العامة للمنظمة يومي 22 الى 24 ابريل، داعب  فنانو عدد من الدول العربية الدواخل  الدفينة  للمعاناة ورسموا بالألوان حلم العودة الى الأوطان لمن فقدوا الهوية، فقدوا الأرض وفقدوا حلاوة العيش بين ثنايا الحرية.  

معرض لَمَ شَمْلَ الشعوب وتلاقت فيه ثقافات الدول فأعطت للفن لمسة إنسانية و جسد الفنانون بلوحاتهم اسمي قيم التسامح والتواصل والتلاحم بين الشعوب ووثقوا من خلال اللون والريشة تاريخا فضيعا للحروب.

منظمة “أركو” فتحت لأول مرة معرضا فنيا وفكريا ذو بعد إنساني ورسالة عبرت كل العالم لتعلم الكل كيف للريشة ان تزيح سواد الألم ووجع الفراق وتعيد لروح ضحايا الحروب الرغبة في التفكير في المستقبل في خلد الأمن والإستقرار. وقد عبر المشاركون عن فرحتهم للاهتمام الذي حضوا به من قبل المنظمة  و من قبل الحركة الدولية ككل. وقد لقى المعرض استحسان كبير لدى مسؤولي وأمناء الجمعيات الوطنية للهلال و الصليب الأحمر.

راضية صحراوي

Advertisements

اترك رد