منظمة RNVDO تفتتح مركز مجتمعي في الجانب الغربي من مدينة الموصل

أفتتحت منظمة RNVDO مركزآ مجتمعيآ في حي الزنجلي بغرب الموصل، حيث يعمل المركز إلى خلق بيئة آمنة للاطفال، أضافة   الى تقديم الخدمات النفسية والاجتماعية .

المركز يقع في واحدة من أكثر أحياء مدينة الموصل تضررآ بسبب العمليات العسكرية أبان تحريرها من تنظيم داعش حيث هنالك حاجة كبيرة الى الجهد الانساني وحماية الطفل من الاضرار النفسية والإجتماعية التي صاحبت فترة سيطرة داعش على المنطقة.

قالت خلاص (المشرفة الأجتماعية في المركز ) انهم يستقبلون في كل يوم حالات لأطفال قد تعرضوا لأعنف الحوادث تصل إلى حد قتل وموت ذويهم أمام أعينهم أو أنهم متضررين جسديآ بسبب الحرب،وتضيف أنهم يمتلكون في المركز جميع الوسائل الازمة للتعامل مع هذه الحالات وبأشراف مدربين متخصصين على التعامل مع الأطفال.

تقول نور الطفلة (ثمانية أعوام)،وهي أحدى الحالات التي تتلقى دعم المركز أنها تقضي في المركز أوقات رائعة مع زميلاتها

والمدربين, وهي تتعلم في كل يوم أشياء جديدة، وأن أكثر تمرين تشعر من خلاله بالراحة هو الرسم، لأنها تستطيع من خلاله أن تصنع صور لكل شيئ تشعر به في داخلها أو تحبه أو تريد الحصول عليه.

يستخدم المدربون  الرسم بجانب الموسيقة ومسرح الدمى ونشاطات اخرى كوسيلة يستقرئون من خلالها المشاكل النفسية للطفل، فكل

ما يعجز الأطفال عن النطق به أو التعبير عنه فأن تجسيده بالألوان على الورق يعتبر أمرآ أكثر سهولة و تسلية للطفل.

نهى مدربة ألأطفال في المركز المجتمعي تبدء بأعطاء الأطفال أولويات  الرسم ثم تتدرج معهم حتى تمكنهم  من الوصول إلى رسم لوحات يستخدمها الأخصائيين الأجتماعيين في المركز ليتعرفوا من خلالها على مايشعر به الأطفال وغير قادرين على التعبير عنه بالكلمات، ومن ثم تشخيص المشاكل النفسية ووضع خطة العلاج المناسبة لها. 

المصدر: ممثلية نينوى لاغاثة النازحين العراقية

Advertisements

اترك رد