جهود لادارة مخيمات الجدعة لتعزيز التماسك الاجتماعي بين سكان المخيم

نينوى – العراق

ضمن نشاطاتها الانسانية في تعزيز السلام والتماسك الاجتماعي, منظمة RNVDO  تقود صلح عشائري بين نازحين مخميات الجدعة تداركا لاي اعمال عنف بين عشرتين.

ويعود الفضل في هذا الصلح على العرفة والخبرى التي تتمتع بيها المنظمة في التكوين والموروث الاجتماعي لساكنين المخيم وايضا في خبرتها لادارة الازمات والمخميات

يقول السيد أيمن( مدير مخيم الجدعة الخامس) “لأننا ندرك  الطابع الأجتماعي لسكان المخيمات   وخصوصيته، ووجود علاقات وطيدة مع رؤساء القبائل والمختارين، تمكنا من تهدئة الأوضاع في المخيمات وضمان عدم حدوث أي صدام بين السكان المخيم.

وأضاف أيمن من واجبنا كدارة المخيم بناء بيئة امنا تمكن الجميع من العيش معا مع تعزيز الروابط الاجتماعية بينهم وبناء ثقافة سلام, شاركنا في حلها هذه الازمة شيوخ العشائر ووجهاء المجتع, ونتج عنها توقيع وثيقة تعهد من خلالها الطرفين بالتعايش بسلام ونبذ الخلافات”.

وتعتبر هذه المنهجية في حل النزاعات متعارف عليها في الثقافات ذات الطابع العشائري وتتمتع بقبول من جميع الاطراف.

الجدير بالذكر ان منظمة RNVDO تدير 6 مخميات في جنوب محافظة نينوى يسكنها اكثر من 50,000 الف نازح من مختلف المحافظات.

المصدر: منظمة RNVDO

Advertisements

اترك رد