الهلال الاحمر العربي السوري

الإنسانية تحوّل الهلال الأحمر إلى فريق واحد !

قبل عدة أشهر ولدت أم مصطفى (26 عام) خمسة تواءم دفعة واحدة قبل موعد ولادتها الطبيعي بثلاثة أشهر بسبب ظرف صحي، ما تسبب بوفاة طفلين اثنين وبقاء ثلاثة على قيد الحياة.

لم تسمح الظروف الصعبة للعائلة التي اضطرت للانتقال من ادلب إلى اللاذقية قبل سنوات بتأمين احتياجات الأطفال، خاصة مع غياب الأب لوقت طويل بسبب طبيعة عمله وغلاء إيجار المنزل الذي يسكنونه في حي الرمل الجنوبي، الأمر الذي استدعى تدخل فريق الدعم النفسي الاجتماعي في منظمة الهلال الأحمر العربي السوري لمتابعة وضع العائلة والتنسيق مع بقية الفرق، حيث تعاون المتطوعون لخدمة الأطفال كلٌّ حسب الاحتياجات التي يغطيها فريقه.

وبشكل دوري ساهم مستوصف الهلال الأحمر بتأمين حليب الأطفال، ومهمة الرصد التغذوي تكفلت بها عيادة التغذية، أما فريق تعزيز الوعي الصحي فقد أمّن حفاضات أطفال وسللاً صحية، كذلك تدخل فريق التقييم للوقوف على الاحتياجات المستقبلية للعائلة ووضع خطة لتأمين كل ما يلزم في الأشهر القادمة.

من اللحظة الأولى، تراقب أم مصطفى كل ما يجري. تنظر مبتسمة إلى كاميرا فريق الإعلام وهي تلتقط صور متطوعي الهلال الأحمر وهم يحضنون أطفالها، وتقول “الحمدلله على نعمة الإنسانية”.

المصدر: الهلال الاحمر العربي السوري

Advertisements

اترك رد