خليفة بن محمد بن خالد يفتتح مؤتمر “التصدي للجريمة والتطرف العنيف”

افتتح الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة جمعية واجب التطوعية اليوم فعاليات مؤتمر “التصدي للجريمة والتطرف العنيف.. مسؤولية مجتمعية” الذي تنظمه جمعية واجب التطوعية بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي وذلك في فندق بارك روتانا – أبوظبي، وتستمر جلساته لمدة ثلاثة أيام.

وألقى الشيخ خليفة بن محمد كلمة في افتتاح المؤتمر نقل خلالها تحيات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات وتمنياتها لهم بالتوفيق والنجاح كما رحب بالمشاركين والمتخصصين لتبادل أفضل الخبرات والإطلاع على أجود الممارسات في تناول مفاهيم التصدي للجريمة والتطرف العنيف وتوحيد الجهود الدولية للتوعية بمخاطر مثل هذه القضية الهامة ومواجهة التحديات المتزايدة لمثل هذه النوع من الجرائم.

وأكد أن انعقاد هذا الحدث الدولي على أرض الإمارات يأتي في إطار تفعيل الشراكة المجتمعية المؤسسية التي تحرص جمعية واجب التطوعية على تعزيزها بين أفراد المجتمع بما يسهم في ترسيخ الجانب الوقائي والارتقاء بمسيرة الأمن المجتمعي التي تعدّ أساساً للتنمية والنهضة والرخاء الاقتصادي والفكري.

وقال إن تنظيم المؤتمر بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي يمنحه مكانة أكثر تقدماً، ودليلاً على المستوى الريادي الذي وصلت إليه المؤسسات في دولة الامارات العربية المتحدة في العلاقات التكاملية، ومجالات المعرفة “العلمية والفكرية والمجتمعية”.

وأشار إلى أهمية المؤتمر في مناقشة قضية في غاية الأهمية لنا جميعا خصوصاً مع مشاركة نخبة من الخبراء والمختصين على المستوى المحلي والدولي الذين يتاح لهم نقل وتبادل تجاربهم في مكافحة الجريمة والتي تعتبر أحد أهم الدعائم الاستراتيجية لصون المكتسبات والمقدرات وتعزيز مكانة الأوطان وريادتها في مستويات الأمن المجتمعي.

وقال إن السعي للأخذ بمستجدات العصر والنهوض بالمسؤولية المجتمعية والعمل بروح الفريق المتكامل لتعزيز الأمن المجتمعي الاستباقي هو ما حققته دولة الإمارات في تصدّرها العديد من المؤشرات العالمية في مكافحة الجريمة لتغدو اليوم واحة أمن وأمان وعاصمة عالمية للتسامح ونبذ التطرف.

بدوره أكد القاضي الدكتور حاتم علي ممثل نائب الأمين العام للأمم المتحدة المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي أن استضافة جمعية واجب التطوعية لهذا المؤتمر يؤكد نهج دولة الإمارات في النهوض بمسؤوليتها المجتمعية والأخذ بمستجدات العصر ويترجم كذلك تطلعات الأمم المتحدة التي أدركت حجم التهديدات الدولية المشتركة فسعينا بعزم كامل لدعم هذا التوجّه من خلال مضاعفة جهود التوعية بمخاطر التطرف والوقاية من مسبباته مما يسهم في نشر قيم التسامح والسلام والتعايش السلمي.

ولفت إلى أهمية نبذ التطرف والتمييز والانغلاق الفكري وتصويب الأفكار الخاطئة من خلال إبراز ونشر القيم الحقيقية للديانات السماوية السمحة التي تقوم على الاعتدال وتدعو إلى الانفتاح والوسطية ودحض الكراهية والتعصب التي تتسبب في عرقلة كل تطور الأمر الذي يتطلب مضاعفة الجهود والدخول في شراكات مع المؤسسات المعنية في العالم بما يسهم في نشر قيم التسامح وتعزيز التعايش السلمي.

من جهتها تحدثت المستشارة مريم محمد الأحمدي عضو مجلس إدارة الجمعية رئيس لجنة التخطيط الاستراتيجي عن مسيرة المجتمع المدني ودور جمعيات النفع العام تحديدا في الحد من الجريمة والتطرف العنيف مؤكدة على أهمية تشكيل “جدار مجتمعي” عبر التوعية ونشر ثقافة التطوع لحماية المجتمعات من الأفكار الضالة والجرائم العابرة للحدود.

وطالبت الأحمدي جمعيات ذات النفع العام على المستوى الدولي بتجاوز أدائها التقليدي وممارسة نهجها المكتسب الذي نشأت من أجله في تعبير المسؤولية المجتمعية وإثراء الأنشطة والفعاليات التطوعية كما طالبت بإنشاء منظمة دولية متكاملة تعنى بالمسؤولية المجتمعية تكون مقرها دولة الإمارات تضم تحت جناحيها جمعيات النفع العام الفعّالة وفق القوانين المرعية لتكون جداراً منيعاً في مواجهة القضايا الطارئة منها حماية المجتمعات من الأفكار الضالة والجرائم العابرة للحدود.

وتولّى الإعلامي حمد الكعبي رئيس تحرير صحيفة الاتحاد تقديم وإدارة الفعالية الرئيسية للمؤتمر مؤكداً الأهمية البالغة للمؤتمر في ظل ما تشهده المنطقة من تحديات كبيرة أبرزها “الإرهاب والتطرف” اللذان يمثلان تحدياً يومياً يستهدف استقرار الدول وأمن أفراد المجتمع بما يهدد النظم الاقتصادية والاجتماعية مشيراً إلى النهج الذي اتبعته الإمارات من خلال الإطار القانوني الشامل للوقاية من الجريمة والتطرف العنيف وإطلاق العديد من الفعاليات الوطنية هدفت إلى ترابط وتكاتف مختلف مكونات المجتمع في التصدي للفكر المتطرف.

ودعا المهتمين والخبراء في المؤتمر إلى دراسة “النموذج الإماراتي في مواجهة الجريمة والتطرف العنيف” وعـدّد الجهود الواسعة في هذا المجال كإنشاء “مركز صواب” لتصويب الأفكار الخاطئة واستضافة “منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة” و”ديمقراطية المجالس المفتوحة” التي يلتقي من خلالها المحكوم مع الحاكم دون قيود و”التمكين السياسي المتدرج” لتعزيز المشاركة السياسية وإدخال مادة “التربية الأخلاقية” إلى المنظومة التعليمية في البلاد باعتبارها أداة رئيسية لتكوين جيل متسامح بعيد عن التعصب والتطرف وتطرّق إلى دور “الإعلام الإماراتي” الذي نجح في صناعة رأي عام لمواجهة الجريمة والتطرف العنيف.

وضمّت الجلسة النقاشية الأولى أربعة أوراق عمل الأولى تحت عنوان “اتجاهات وأنماط الجريمة الناشئة والتطرف العنيف الذي يؤدي إلى الإرهاب على المستوى العالمي” .. والثانية بعنوان “الاتجاهات والأنماط الناشئة للجريمة والتطرف العنيف المؤدي إلى الإرهاب على المستوى الإقليمي” ..

والثالثة بعنوان “تهديدات الجريمة والتطرف العنيف على السلامة العامة” .. أما الورقة الرابعة فجاءت بعنوان “أهمية التصدي للجريمة والتطرف العنيف في تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030” .

واستعرضت الجلسة النقاشية الثانية أربعة أوراق عمل متنوعة الأولى بعنوان “الاستراتيجية الأمنية لوزارة الداخلية الإماراتية في الوقاية ومكافحة الجريمة” والثانية بعنوان “تحليل البيانات الحالية والتهديادات المستقبلية للتطرف العنيف أما المحور الثالث فجاءت بعنوان “التصدي للجريمة والتطرف العنيف – نهج قائم على المعرفة” اما المحور الرابع بعنوان “الإرهاب الالكتروني ونهج الدولة: معضلة تهريب الإرهاب الإلكتروني وإطاره القانوني”.

واختتم اليوم الأول للمؤتمر بعقد ورشة عمل بعنوان “حرية التعبير في منصات التواصل الاجتماعي والجريمة: هل هو حق مطلق؟” تطرّقت إلى شروط التقييد المشروع للحقوق غير المطلقة في التصدي للجريمة والتطرف العنيف.

المصدر: وكالة انباء الامارات /هدى رجب/مصطفى بدر الدين

http://wam.ae/ar/details/1395302803607

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.