‎"أنا قوي، باستطاعتي الركض وليس المشي فحسب!"


المصدر: الهلال الأحمر العربي السوري


‎يجري “أيوب” غير آبهٍ ببرودة الجو، ويصرخ فرحاً: “أنا قوي، باستطاعتي الركض وليس المشي فحسب!”
‎الصغير الذي أدركت الحياة مدى قوته، مانحةً إيّاه مع ثقتها به ساقاً واحدة فقط؛ ليواجه صعوبة الأيام. بعزمٍ وإصرار استردَّ ابن السنوات الستَّ من الحياة حقه في أن يأخذ خطواته الأولى، مستنداً على طرف صناعيّ و معتمداً على قلبه المكتنز إرادةً ورغبة بالتقدم نحو الأفضل كل يوم.
‎بعد معاناةٍ طويلة من تركيب طرف صناعيّ لم يناسب جسده الصغير، حصل أيّوب على طرف صناعيّ جديد منذ ثلاثة أشهر، من قِبل الهلال الاحمر العربي السوري في السوداء، يناسب ساقه ويلبي رغبته في أن يقف على قدميه من جديد. ‎اليوم يمارس “أيوب” الحياة الطبيعية لمَن في سنه، إذ يذهب إلى المدرسة كل يوم، كما بدأ اللعب بالكرة بعد أن كانت رغبةً بعيدة المنال. ‎قد تكون خطواته اليوم صغيرةً بحجم جسده، لكنها ستكبر يوماً بعد يوم وستكبر معها عزيمته وإصراره.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.