مشروع العلاج الفيزيائي بدرعا يعيد الأمل لكثير من العائلات


المصدر: الهلال الاحمر العربي السوري


رغم معاناتها من عدم قدرتها على المشي أو استخدام يدها اليمنى، تتحدى الصغيرة رهف ذلك حتى وهي في سنوات عمرها الأولى، فالطفلة ذات الثلاثة أعوام أُصيبت قبل سنة بأذية في دماغها أدت لفقدانها القدرة على استخدام طرفيها في الجهة اليمنى؛ لكنها اليوم وبمساعدة متطوعي #الهلالالأحمرالعربي_السوري تحاول بإصرار أن تمشي خطواتها الأولى باتجاه والدها الذي يمد ذراعيه إليها بفرح، فهي تأمل أن تمشي وتركض وتلعب تماماً كأي طفل آخر، وأن تلهوَ بألعابها بكلتا يديها الصغيرتين.

رهف واحدة من 87 حالة استعادت الأمل في العودة لحياتها الطبيعية بمساعدة فريق العلاج الفيزيائي الجوال منذ انطلاق عمله في درعا أواخر تشرين الأول 2019، فمتطوعو الفريق الجديد يقدمون للأهالي خدمات ٍ تمريضية وجلساتِ علاجٍ فيزيائي وهم في منازلهم، مُوفِّرين عليهم معاناة التنقل والتكاليف المادية اللازمة لذلك، علماً أن هذه الخدمات تُقدَّم بدعم من #الصليبالأحمرالفنلندي ، وشملت حتى الآن المناطق التالية: (مدينة درعا، عتمان، كحيل، إبطع، الشيخ مسكين، صيدا، النعيمة، خربة غزالة، داعل).

Advertisements

اترك رد