مبادرات اقتصادية لعائلات “ريف دمشق”

المصدر: الهلال الأحمر العربي السوري

أيام قاسية عاشها أحمد (29 عاماً) بعد إصابةٍ أدت لبتر ساقه اليمنى، لكنه سعى ليبقى واقفاً بكل طاقته فهو المعيل الوحيد لأسرته.
إذ عمل أحمد في مهنة النجارة منذ صغره، ولم تثنه الإصابة عن كسب عيشه رغم الظروف الصعبة؛ وتمكن من شراء الأخشاب وافتتاح المنشرة من جديد بعد استفادته من مشروع المبادرات الاقتصادية الصغيرة الذي يقدمه الهلال الأحمر العربي السوري.
يذكر أن عدد المستفيدين من المشاريع الاقتصادية الصغيرة في الغوطة الشرقية بلغ 265 عائلة خلال عام 2019، ويساعد المشروع 350 شخصاً في العام الحالي لفئتين هما: فاقدي الأطراف والنجارين العائدين إلى داريا، وذلك بدعم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

Advertisements

اترك رد