جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي تكرِّم د. كوثر العيد

المصدر: جمعية الهلال الأحمر البحريني

كرمت جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي الدكتورة كوثر العيد عضو مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر البحريني كواحدة من رواد العمل التطوعي في مملكة البحرين ضمن الكوادر الوطنية في الصفوف الأمامية لمواجهة جائحة كوفيد-19.
وجرى تكريم الدكتورة العيد ضمن كوكبة ضمت 19 متطوعا من الشخصيات ذات المساهمات البارزة في مواجهة جائحة كوفيد-19 ونشر الوعي الصحي وأفضل طرق الوقاية من العدوى.


وثمنت جمعية الهلال الأحمر البحريني بهذه المناسبة الجهود التي يبذلها سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة من أجل تحفيز المتطوعين ورفع مساهمتهم في مختلف مجالات العمل التطوعي خدمةً لمملكة البحرين، منوهة بدور جمعية الكلمة الطيبة في إدارة هذه الجائزة، والتطور الكبير الذي شهدته على مدى السنوات العشر الماضية.


وهنَّأت جمعية الهلال الأحمر البحريني الدكتورة العيد على تكريمها بهذه الجائزة المرموقة، معربةً عن فخر الجمعية بجميع أعضائها الذين يبذلون جهودا طيبة في مختلف ميادين العمل التطوعي.


من جانبها أعربت الدكتورة العيد عن تقديرها العميق للدور الذي ينهض به سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة في دعم وتعزيز قيم العمل التطوعي وإثراء قيمه في مملكة البحرين، واهتمام سموه الدائم بدعم المتطوعين وتحفيزهم، وقالت إن هذا التكريم حافز كبير لجميع المتطوعين من أجل بذل المزيد في خدمة قيادتهم ووطنهم.


وأكدت د. العيد أن تخصيص الجائزة هذا العام للكوادر الوطنية العاملة في الصفوف الأمامية يمثل تكريما لجميع تلك الكوادر، وتثمينا لجهودهم، واعترافًا بإسهاماتهم الكبيرة في التخفيف من تداعيات وآثار الجائحة في مملكة البحرين، وإبرازها للدور النبيل الذي يبذله المتطوعون في خدمة مجتمعاتهم، وشجاعتهم وتفانيهم وحرصهم على وقاية المواطنين والمقيمين من انتشار هذا الفايروس ما أمكن.

Advertisements

اترك رد