جبر الخواطر

عندما تجبر نفوساً قد كسرت وقلوباً قد فطرت وأجساماً قد أرهقت…. وأشخاص… أرواح أحبابهم قد أزهقت، تسمو بنفسك ويعظم قلبك ويرجح عقلك ويسلم صدرك…
عندما تبتسم في وجه إنسان عابس و تسأل شخصا عن احواله وتحاول ان تساعده ….أذهب الله -عز وجل- همك، وقضى عنك دينك…
عندما ترى احدهم منطفئا فحدثه عن مزاياه
حدّثه عن جمال قلبه وروحه…
ابتسم له ابتسامة حب…..
وانثر عليه كلماتك الطيّبة
كرّر ذلك واستمرّ…….
حتى ترى منه الإضاءة والإشراق….
فمن سار بين الناس جابراً للخواطر
أدركه الله في جوف المخاطر
قال تعالى :
﴿ هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ ﴾
عندما تُخلِص في حياتك ويأخذك الموت ، سيفتقدك الكثير، بل ستُبكيك أُمة كنت بينهم بالأمس، فمن يترك أثرٌ يذكُره الناس ، سيموت بجسده ولكن روحه ستُلهِم الكثير من المخلصين ، فكُن ذو أثر فالحياة لن تبقى لأحد ….

Advertisements

اترك رد