قهوه الصباح ….

أجاهد حُزني بصمتِي وهدوئِي في كُل يوم …
” فإن غلبتُه إبتسِمت وان غلبني انعزلت “

لقد فقدت ابتسامتي مرة أخرى ، وتساقطت احلامي…دموعي…واحاديث شخصي المفضل….ربما اصاب الخريف حياتي ….او تجمدت في صقيع الوحده…
لن تكون حياتي كلها ربيع …وستتناوب الفصول الاربعه…اشعر بالبرد وفراغ عميق
عندما تهدأ نبضات قلبي..
تخلدُ مشاعري في مضجعها .. وتُنثر الذّكريات على رفوف الهوامش، الصّمت يعمُّ أرجاء جسدي. والأفكار تطوف في مُخيلتي … واحاول استرجاع
جميع الصور واللحظات المخمليه …
واتامل بعمري …..واستنتج ….
لَو أَنَّ أَعْمارنَا بالمَقلُوب لكَانتْ طُفُولتنا أَجْمل خاتِمة .
كنا اطفالا وكانت قلوبنا نقيه لا يملؤها الحزن ولا حتى الحنين …
كان الواقع اجمل…كنا نخبئ سعادتنا
بتلك الأوقات التى كنا نلهو بها …
كنا مصرين على ان نعيش تلك الطفوله
بكل ما تحمله من ذكريات لا تنسى وكبرنا و لم ندرك فيها إننا قد كبرنا ..
واعتقدنها مزحه فإذا بالدنيا تثبت لنا عكس ذلك ….
ربما تغيرت في حياتنا بعض المفاهيم فادركنا ان الذي رتب الحياه بهذا الشكل ، قادر إن يُرتب لنا حياتنا بأفضَل مِما تتمنى ، ثِق بالله وقُل ” يا رب

Advertisements

اترك رد