شراكة بين هيئة الأمم المتحدة للمرأة و”الاتحاد للطيران” لدعم الجهود الدولية لتمكين المرأة

المصدر: (وام)

وقعت هيئة الأمم المتحدة للمرأة المنظمة الأممية المعنية بتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، اتفاقية شراكة مع مجموعة الاتحاد للطيران لتعزيز الجهود العالمية لتمكين النساء في خطوة هامة بين شركة طيران دولية والمنظمة الأممية لدعم قضايا تمكين المرأة.

وبموجب هذه الشراكة تنضم مجموعة الاتحاد للطيران إلى حملة هيئة الأمم المتحدة للمرأة “جيل المساواة” من خلال إشراك المسافرين على متن طائراتها، والموظفين والجمهور في هذه الحملة التاريخية التي تعزز حقوق المرأة من أجل مستقبل متساوٍ.

واعتباراً من يناير 2021 توفر مجموعة الاتحاد للطيران رؤية عالمية لحملة جيل المساواة عبر الرحلات الجوية من خلال البرامج الترفيهية على متن طائراتها، والبث النصي لمضيفي ومضيفات الطيران، وذلك لدعوة الجماهير للمشاركة في هذه الحملة بهدف تمكين الجيل القادم من التفاعل مع هذه الحملة.

وتأتي هذه الشراكة في أعقاب الإطلاق الأخير لتحالف تغيير الصور النمطية في الإعلانات – الإمارات والذي أطلقته هيئة الأمم المتحدة للمرأة وهو عبارة عن منصة فكرية وعمل تسعى إلى القضاء على الصور النمطية الضارة القائمة على النوع الاجتماعي في جميع وسائل الإعلام والمحتوى الإعلاني.

وتعمل مجموعة الاتحاد للطيران كعضو مؤسس في هذه المبادرة.

وقالت الدكتورة موزة الشحي، مديرة مكتب اتصال هيئة الأمم المتحدة للمرأة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية: ” سعداء بهذه الشراكة الجديدة مع مجموعة الاتحاد للطيران، ولاسيما لكونها أول شراكة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة مع شركة طيران عالمية إذ يضم مجتمع الإمارات أكثر من 200 جنسية، ويأتي موظفو مجموعة الاتحاد للطيران من أكثر من 150 دولة، لذا فإن تركيزهم على التنوع والتسامح والاستدامة والإدماج يمثل نموذجاً للعالم والأمم المتحدة، مما يتسق مع رؤيتنا ويجعل من هذه الشراكة خطوة مهمة بالنسبة لنا”.

وبدورها قالت الدكتورة ناديا بستكي نائب الرئيس لشؤون الخدمات الطبية في مجموعة الاتحاد للطيران: ” تفخر الاتحاد بكونها أول شركة طيران تتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة المعنية بالنهوض بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة التي تمثّل نصف المجتمع وركنًا من أركانه.

ولطالما حرصت الشركة على تنظيم العديد من المبادرات المجتمعية التي تسهم في تعزيز مكانة المرأة وتمكينها داخل مجتمعها. وكانت الاتحاد قد شاركت في شهر مارس مطلع هذا العام في حملة 25/25 التطوعية التي أطلقها الاتحاد الدولي للنقل الجوي “أياتا” ويهدف من خلالها إلى تعزيز التنوع بين الجنسين وتحقيق التوازن بينهما، معلنة عن عزمها زيادة أعداد النساء العاملات لديها بنسبة 25 بالمئة خلال الأعوام الخمس التالية.” يأتي هذا التعاون في نهاية عام نشط لحركة حقوق المرأة العالمية ؛ ففي عام 2020 ، احتفل المجتمع العالمي بمرور 25 عامًا على اعتماد منهاج عمل بيجين، حيث تم وضع جدول الأعمال الرائد والأكثر طموحا لتمكين النساء والفتيات حول العالم.

وتقف هيئة الأمم المتحدة للمرأة في قلب جهود حشد الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني للوفاء بوعود منهاج عمل بيجين، ملتزمة بجعل المساواة بين الجنسين حقيقة تعيشها جميع النساء والفتيات. كما تطمح هيئة الأمم المتحدة للمرأة إلى توحيد الأجيال القادمة للالتزام بتمكين المرأة ودعم المساواة بين الجنسين، وجمعهم بأصحاب الرؤى الذين لعبوا دورًا أساسيًا في تأسيس منهاج عمل بيجين منذ أكثر من عقدين من الزمان. فمن خلال العمل بشكل جماعي، يمكن لصناع التغيير استكمال المسيرة وتحقيق تمكين المرأة من خلال حملة رائدة ومتعددة الأجيال تحت شعار: “جيل المساواة: تفعيل حقوق المرأة من أجل مستقبل متساوٍ”.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.