صدور قلادة المرجان والإنسانيات والرقميات وعصر ما بعد كورونــا

المصدر: (بترا)

صدر حديثًا عن دار فضاءات للنشر والتوزيع في الأردن كتاب” قلادة المرجان” للاديب والناقد الدكتور يوسف بكار،
وكتاب “الإنسانيات والرقميات وعصر ما بعد كورونا” للروائية والناقدة المغربية الدكتورة زهور كرام. وكتاب “قلادة المرجان الذي يقع في 212 صفحة من القطع الكبير، يضم اريعة أقسام، جاء الأوّل منها بمقالات ودراسات وتعقيبات في ثلاثة محاور، والثاني إشتمل على مقدمتين فيما الثالث تضمن اربعة حوارات نقديّة جديدة.
وترى مؤلفة كتاب “الإنسانيات والرقميات وعصر ما بعد كورونــا” الذي جاء في 136 صفحة من القطع الكبير، أن بحر التكنولوجيا الجارف جعل الأفراد يسبحون في المجال الرقمي، وفجأة، أُجبرتِ البشرية على مُغادرة العالم الخارجي، والاعتكاف في البيوت، وتطبيق التباعد الاجتماعي، وِقايةً من عدوى وباء كورونا، وأمام هذا الوضع الاستثنائي الذي فرض على البشرية مُلازمة البيوت، والانقطاع عن الحركة، حضرت التكنولوجيا باعتبارها المُنقذ من الأزمة.
ولفتت إلى انه إنه واقعٌ جديدٌ، فرضه الوباء، لكنه سينقل البشرية عند تلاشي الفيروس إلى واقعٍ مجتمعي مختلف، تكون فيه التكنولوجيا شرطًا اجتماعيًّا واقتصاديًّا، ومن ثمة ثقافيًّا.
وتطرح المؤلفة في كتابها بظل هذه التطورات التي جاءت نتيجة تداعيات الوباء، عددا من التساؤلات حول وضعية مفاهيم مكتسبات الثورة الصناعية وعصر الأنوار، الذي أعاد الثقة إلى عقل الإنسان وفكره

Advertisements

اترك رد