قصة ( غروب عدن )

المصدر: أ. عامر علي سلام فوز

كيف تفكر الصورة ؟…….

لكل صورة ملامح ذاتية تحتفظ بها اللقطة بزمانيتها الموثقة وتحديد كادر المحدد بمكانيته أيضا ..فعندما تضغط على زر الكاميرا فأنك تستوقف الزمن بتلك اللحظة وتحجزه في ذاكرة الكاميرا و تستشهد بمكانه ووضعه وكيفيته !! كل هذه المعطيات قد لا نلقي لها بالا في الوهلة الأولى ولكن بعد سنوات من الزمن عندما نشاهد نتذكر بها ومن خلالها لحظات معينة ..!! تلكم اللحظات وظروف الصورة هي بالأصح الفكر الذي نستبعثة من الصورة ..!! ولطالما تحدثنا في كثير من المحاضرات واللقاءات الأعلامية عن ( فن الكتابة بالصورة )..!! كأحد أهم الفنون الإعلامية الحديثة بتقنياتها المتعددة ومجالاتها الإبداعية الصورية ..وتغير ثقافتنا السمعية وعاداتها الى ثقافة العصر الحديث ( ثقافة الصورة) ..والهوس الاجتماعي والثقافي المتزايد بالصورة وحيثياتها والتي أصبح متلازمة عصرية أستطاعت ان تقتحم حياتنا وكل تفاصيلها ..حتى غدا الهاتف المحمول ما هو الا أستديو تخزين هائل للصور والاحداث وكل تفاصيلنا اليومية …!!

Advertisements

اترك رد