سائقو شاحنات أردنية عالقون يطالبون بأبسط حقوقهم الإنسانية… ويُقال : ( المعاملة بالمثل ) !

خاص الإعلام الإنساني: (حسام جابر – أريج النابلسي)

نحمل أرواحنا بين أكفنا بغية اللحاق بلقمة العيش سعياً لطلب الرزق لنجد أن ( المعاملة بالمثل ) هي ما حصلنا عليه في نهاية المطاف هكذا عبرالسيد “وجدي خزنة ” أحد سائقي الشاحنات الأردنية المتضررة وغيره – للإعلام الإنساني –
عدد من سائقي الشاحانات الأردنيين العالقين على حدود إحدى الدول الشقيقة أوضحوا أن قرار الحكومة الأردنية المتعلق بمنع دخول الشاحنات الأجنبية إلى الأردن خوفاً من انتشار فيروس كورونا تسبب بعدم دخولهم إلى تلك الدولة وإفراغ حمولة شاحناتهم مما أدى إلى تواجدهم قرابة الأسبوع عالقين على الحدود تحت ظروف صعبة ، مما يُعتبر مضيعة للوقت والجهد والمال ويترتب عليه خسائر اقتصادية لقطاع النقل وللمتضرين أنفسهم .
ويذكر أن هذا القرار جاء نتيجة ماتعرض له العالم من فيروس كورونا حيث تم الاتفاق بين الدول العربية بتخفيف الأزمات التي قد تتعرض لها الحدود جراء تواجد الشاحنات ووسائل النقل المختلفة وذلك للحد من انتشار هذا الفيروس .
لذا فقد ناشد سائقو الشاحنات الأردنية الحكومة وجميع الجهات المعنية بحقوق الإنسان أن تُعيد النظر بتلك القرارات التي جاءت نتائجها سلبية مُطالبين بأبسط حقوقهم الإنسانية.

شاهد الفيديو :

https://fb.watch/2xsiMTRIhY/

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.