ابتدائية الحنينية في البحرين ترتقي بتحصيل طالباتها عبر مشروعات تحفيزية جاذبة

المصدر: (وكالة أنباء البحرين)

قامت مدرسة الحنينية الابتدائية للبنات بتنفيذ عدد من المشاريع التحفيزية المبتكرة التي تتوافق مع الخطط التعليمية الجديدة لمن اختار التعلم عن بعد أو بالحضور الجزئي، وذلك ضمن مبدأ تكافؤ الفرص بين الطالبات، وضمانًا لمساعدتهن على التكيف السريع مع التغييرات الناجمة عن الجائحة، بما أسهم في تحقيق نقلة نوعية في تحصيلهن الدراسي ومهاراتهن اللغوية وروح المبادرة والقيادة لديهن.

ويهدف مشروع (ملكة التييمز) إلى تعزيز التطور الشخصي للطالبات ونشر ثقافة الانضباط في المجتمع المدرسي، وبالتالي رفع نسبة حضور الطالبات للفصول الافتراضية، من خلال التزامهن بالقوانين الصفية للتعلم عبر الانترنت، حيث تم الإعلان عن المشروع وشروط الحصول على هذا اللقب عبر الفصول الافتراضية للطالبات والمعلمات، ويتم ترشيح طالبة من كل صف نهاية كل شهر، والإعلان عن الطالبات الحاصلات على اللقب من خلال برنامج التييمز، وإعداد شهادة تقدير للطالبات الفائزات باللقب، وقد أسهم البرنامج في ارتفاع نسبة حضور الطالبات، حيث كانت نسبة الحضور بداية العام الدراسي 51% وارتفعت إلى 79%، وزيادة تعاون أولياء الأمور في تطبيق لائحة الانضباط الطلابي.

ويهدف مشروع (إملائي الممتع) إلى تنمية مهارات القراءة والكتابة والمحادثة في مادتي اللغة العربية واللغة الإنجليزية، ويتم عرض المشروع في النشرة الأسبوعية، وتطبيقه أثناء الحصص الافتراضية، وتعريف أولياء الأمور به، حيث حقق المشروع تفاعلاً كبيرًا بين الطالبات اللاتي تنافسن في إرسال نسخ مصورة بالإملاء عبر البوابة التعليمة والتييمز، وارتفاع المهارة في مادة اللغة العربية.

كما يهدف مشروع (أقرأ مع أمي) إلى تنمية مهارات القراءة والكتابة والمحادثة في مادتي اللغة العربية واللغة الإنجليزية، وبث الثقة في نفوس الطالبات، وتهيئتهن لتحدي القراءة العربي، إضافة إلى تنمية الفكر والتمييز بين الواقع والخيال لدى الطالبات، والتأكيد على أهمية القراءة لدى أولياء الأمور، وتشجيع وليات الأمر على القراءة لبناتهن.

أما مشروع (تسالي في تسالي) يهدف إلى تعويد الطالبات على الاستفادة من أوقات فراغهن في ممارسة أنشطة محببة إليهن ومعارف جديدة، وتعزيز مواهبهم، وإبراز قائدات في مختلف الأنشطة والاعتماد عليهن، حيث يتم استقبال الطالبات حسب جدول تفعيل الأقسام وتخصيص أركان تحتوي على أنشطة مختلفة، وتختار منها كل طالبة حسب ميولها ورغبتها في المشاركة، وحقق المشروع انخفاضاً بالمشاكل السلوكية لدى الطالبات، واكتشاف مواهبهن.

ويطبق مشروع (ملكة الحنينية) كل شهر على جميع طالبات المدرسة، ويهدف إلى تعزيز التطور الشخصي والأدوار القيادية، كالثقة بالنفس والريادة والمبادرة والاحترام والتعاون والنظافة الشخصية والالتزام بقوانين الصف والمدرسة والحضور والغياب لدى الطالبات، من خلال الفعاليات والأنشطة والمواقف التعليمية داخل الصفوف الدراسية وخارجها، إذ حقق المشروع ارتفاعًا في نسب الإتقان لدى الطالبات، وارتفاع نسبة مشاركتهن، ورضا المعلمات وأولياء الأمور، وذلك لارتفاع المستوى التحصيلي للطالبات، مع زيادة ثقتهن بأنفسهن وتحسين مهارة القراءة لديهن.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.