لا حسب كالتواضع ، و لا شرف كالعلم

المرأة هي أساس المجتمع وذلك لأنها تعني كل شيء فهي الأم والزوجة والاخت والبنت، وهي مربية الأجيال،
وتعلم المرأه يعني استقلاليتها…. وقدرتها ان تعيل نفسها، و أن تعيش لنفسها، وأن تحب من تشاء، أو بقدر ما تشاء.. ويعني حرية في التصرف، حرية في الحب، وحرية في الأمومة.
إن قلة عدد النساء والفتيات المهتمات بعقولهن هي ظاهرة موجودة في المجتمع العربي وهي ظاهرة لا تدل على أن المرأة ناقصة عقل ولكنها تدل على أن التربية التي تلقتها البنت منذ الطفولة، تخلق منها إمراة تافهه
لم تخلق الا للطبخ أو الاهتمام بشؤون المنزل….يُمكنك حرمان المرأة من أبسط حقوقها وإدعاء أن ذلك إسمه حرية مُعتقدك…. حرية المعتقد لا تعني أن تفرض على غيرك أن يعيشوا بمعتقداتك أنت.
المرأة في الواقع هي المدرسة الأولى التي تتكون فيها شخصية الإنسان، والمجتمع الذي يترك أطفاله في أحضان امرأة جاهلة لا يمكنه أن ينتظر من أفراده خدمة صحيحة أو نظراً سديداً.
نحن لا نفصل بين تحرير المرأة وتحرير الوطن….
فزينة الغني الكرم وزينة الفقير القناعة وزينة المرأة علمها ….
المرأة هي نصف المجتمع ، وهي التي تلد و تربي النصف الآخر…
فلا حسب كالتواضع ، و لا شرف كالعلم….
كل عز لم يؤيد بعلم فإلى الذل يصير.
إِذا كنتَ ذا علمٍ وماراكَ جاهلٌ … فأعرضْ ففي تركِ الجوابِ جوابُ.
أطلبِ العلمَ ولا تكسلْ فما … أبعدَ الخيرَ على أهلِ الكسلْ.
إطلبوا العلمَ لذاتِ العلمِ لا … لشهاداتٍ وآرا بٍ أخرْ.
تركُ النفوسِ بلا علمٍ ولا أدبٍ … كتركُ المريضِ بلا طبٍ ولا آسِ.
تلقطْ شذورَ العلمِ حيثُ وجدتَها … وسلْها ولا يخجلْكَ أنكَ تسألُ …
إِذا كنتَ في إِعطائِكَ المالَ فاضلاً … فإِنكَ في إِعطائكَ العلمَ أفضلُ.
تعلَّمْ فليس المرءُ يولدُ عالماً … وليس أخو علمٍ كمن هو جاهل …..

Advertisements

اترك رد