البلدية الشمالية في البحرين تدشن النسخة الثانية من حملة (نبيها حلوة ونظيفة)

المصدر: (وكالة أنباء البحرين)

دشنت بلدية المنطقة الشمالية في البحرين ، وبالتعاون مع المجلس البلدي الشمالي، مؤخرًا، النسخة الثانية من الحملة الوطنية (نبيها حلوة ونظيفة)، بافتتاح مركز للتوعية في مجمع الرملي، بحضور رئيس المجلس البلدي وأعضاء المجلس وعدد من المدعوين، وتأتي هذه الحملة امتدادًا للحملة العامة التي اطلقتها البلديات والمتعلقة بقانون النظافة الجديد، إيذانًا بمواصلة العمل ضمن مسارات مختلفة لتطبيق نظام الغرامات على إلقاء المخلفات في الشوارع والأماكن العامة وفقاً لقانون النظافة.

وقالت مدير عام بلدية المنطقة الشمالية المهندسة لمياء الفضالة إن هذا التدشين يمثل حالة من الاستمرارية في تحقيق الأهداف التي تنضوي تحتها عناوين عديدة تقوم على الحفاظ على الأنظمة والقوانين والحفاظ على البيئة، ولأنها بدأت بمعنى جميل في العام 2019 يتحدث عن (القرية الجميلة)، فنحن اليوم نسعد بتفاعل مختلف الشرائح بهدف زيادة التوعية بأهمية الالتزام بتلك الأنظمة والقوانين، وإتاحة الفرصة كذلك لشرح بنود الغرامات لأن المهم بالنسبة لنا هو تجنيب المواطن والمقيم من الوقوع في تلك المخالفات، وبالتالي تمكين الجمهور من فهم الممارسات بشكل قانوني في شؤون المخالفات البلدية وآثارها على البيئة المجتمع.

وأضافت الفضالة أن الحملة تهدف إلى القضاء على إلقاء المخلفات في الشوارع والطرقات والشواطئ والأماكن العامة، ونشر الوعي بآثار تلك المخلفات على البيئة، و بالآثار السلبية الناتجة من المخالفات البلدية المختلفة مثل المظلات العشوائية وحجز واشغال الطرق العامة بشكل غير قانوني والبناء دون ترخيص، والإعلانات المخالفة والمشوهة للمنظر العام والباعة الجائلين، وبيان آثار تلك المخالفات على المجتمع والبيئة.

وأكدت مدير عام البلدية أن هذه الحملة تأتي تنفيذًا لتوجيهات سعادة المهندس عصام خلف وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني و الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة وكيل الوزارة لشؤون البلديات بضرورة تكثيف حملات التوعية بالنظافة بين المواطنين والمقيمين.

ومن جهته، أكد رئيس مجلس بلدي الشمالية السيد أحمد الكوهجي أن تدشين النسخة الثانية من الحملة يمثل (قصة نجاح) نعتز بالمشاركة فيها كطرفين هما بلدية المنطقة الشمالية والمجلس البلدي، علاوة على مشاركة مؤسسات المجتمع، وبإمكاننا القول إن مثل هذه الحملات مطلوبة في جميع مناطق البحرين كونها تجسد حيوية تطبيق الأفكار التطويرية وترجمتها على أرض الواقع، بدءًا من توعية المواطنين والمقيمين بالطرق المثلى للتخلص من النفايات، وصولًا إلى الحد من المخالفات للقوانين، وبالتالي، تقديم صورة من نمط الحياة العصري وتعزيز الممارسات السليمة، ونحن نثني على دور الجمهور أيضًا في التجاوب والتفاعل الطيب.

وشهدت الحملة توزيع الهدايا والمنشورات التي تقدم معلومات موجزة ومتكاملة حول مختلف الخدمات التي تقدمها البلدية على رواد مجمع الرملي، فيما أشار رئيس التنسيق والمعلومات ببلدية المنطقة الشمالية علي السلم إلى أن مركز التوعية في مجمع الرملي، وسيستمر في توزيع المواد التوعوية على الجمهور لمدة ثلاثة أيام، يعقبها افتتاح مراكز أخرى في مجمعات الشمالية المختلفة، كما تشتمل الحملة على إعلانات توعوية سيتم وضعها في مختلف الشوارع بالمدن والمناطق، وإطلاق حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، وأفلام توعوية وبعض الفعاليات والأنشطة الأخرى.

كما أسهم التزام المواطنين والمقيمين في الحد من المخالفات، والتعامل بإيجابية مع الأفكار التي تصب في إطار تحسين الوضع البيئي والجمالي في مختلف المناطق.

Advertisements

اترك رد