الأمن العام يشارك بورشة دولية حول جرائم الاستغلال الجنسي للأطفال

المصدر: (بترا)
الإعلانات

شارك مدير المكتب العربي لشؤون المخدرات والجريمة بمجلس وزراء الداخلية العرب، العقيد محمد الرواشدة، إلى جانب ممثلين لمديرية الأمن العام، في ورشة العمل الافتراضية حول مكافحة جرائم الاستغلال الجنسي للأطفال التي نظمتها وزارة الداخلية الإماراتية، عضو التحالف العالمي (نحن نحمي).
وتهدف الورشة إلى تعزيز حماية الأطفال وتوفير البيئة الآمنة لهم وحمايتهم من الاستغلال الجنسي والعنف الجسدي.
وشارك في الورشة المدير التنفيذي للتحالف العالمي (نحن نحمي) إلى جانب ممثلين عن الدول الأعضاء بمجلس وزراء الداخلية العرب وعدد من الخبراء والمختصين في مجالات حماية الطفل.
ويضم تحالف (نحن نحمي) ممثلين عن 90 دولة و22 شركة من القطاع الخاص و25 من مؤسسات المجتمع المدني و6 منظمات دولية.
وقال العقيد الرواشدة “تعد ظاهرة الاستغلال الجنسي للأطفال، بكل صوره وأشكاله، إحدى الظواهر الإجرامية المستجدة عبر العالم، التي تهدد الطفل في حياته، حيث أصبح يستغل الطفل في جميع أشكال الأعمال الجنسية بسبب ضعف قدراته الجسمانية والعقلية مقارنة بالشخص البالغ. وأكد أن هذا الأمر الذي يطلب تضافر الجهود الدولية للتصدي ومكافحة هذه الظاهرة العابرة للحدود، منوها إلى أن مختلف التشريعات الوطنية والدولية دعمت تجريم مختلف صور الاستغلال الجنسي للأطفال. واستعرض العقيد الرواشدة جهود الأردن في مكافحة الجرائم المتعلقة بالاستغلال الجنسي للأطفال عبر الانترنت والتحديات الراهنة، والتهديدات التي تواجه الدول في هذا المجال وسلامة الأطفال في العصر الرقمي وجهود المملكة بالتنسيق مع الدول الأعضاء عبر مجلس وزراء الداخلية العرب في تعزيز سبل إجراءات حماية ودعم ضحايا الجرائم عبر الانترنت.
واستعرض المدير التنفيذي للتحالف العالمي (نحن نحمي) جانباً من الجهود الدولية لحماية الأطفال ودور التحالف في تعزيز هذه الجهود، مشيداً بالتجربة الإماراتية في هذا المجال. وحث دول التحالف للاستفادة من التجارب المميزة والاقتداء بها، مستعرضاً الدليل الأول في سلسلة من منشورات التحالف التي تهدف إلى زيادة الوعي بالتحديات التي تهدد سلامة المجتمعات، وذلك بالتركيز على الاعتداء والاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت ( OCSE) الذي يقدم إضاءات مهمة حول أشكال هذه الجرائم، وأبرز النظريات والتجارب العالمية في مكافحتها، وسبل التعامل مع الضحايا وغيرها من المواد التعريفية وسبل قراءة وتحليل وحل المعطيات.

Advertisements

اترك رد