اتفاقية تعاون بين صندوق الأمان وجمعية قرى الأطفال

المصدر: (بترا)
الإعلانات

وقع صندوق الأمان لمستقبل الأيتام، اتفاقية تعاون مع جمعية قرى الأطفال الأردنية، بهدف مأسسة التعاون ودعم تأهيل الأيتام وفاقدي السند الأسري من الشباب بعد بلوغهم سن 18 وصولا إلى مرحلة الاعتماد على الذات.
والاتفاقية التي وقعتها المديرة العامة للصندوق نور الحمود، ومديرة الجمعية رنا الزعبي، مدتها 3 سنوات تتضمن دعم المستفيدين من الأيتام للحصول على الفرص التعليمية الأمثل ضمن الخيارات الأكاديمية والمهنية المتعددة سواءً أكانت جامعات أو كليات أو التدريب المهني، إلى جانب دعم معيشتهم والمساهمة في بناء قدراتهم الذاتية ضمن البرامج التدريبية المتعددة.
وقالت الحمود إن رسالة الصندوق قائمة على دعم الأيتام من خلال توفير فرص متكافئة لهم ضمن مجتمعاتهم، مشددةً على أحقيتهم بالحصول على مستقبل أفضل، وأهمية تكامل الأدوار لدعم الأيتام منذ مرحلة الطفولة وصولاً إلى تمكين الشباب والشابات الأيتام بعد وصولهم سن 18 ومغادرة القرية وبيوت الشباب والشابات.
وأشارت الزعبي إلى أن نموذج الرعاية الأسرية الذي توفره قرى الأطفال يوفر رعاية متكاملة للأطفال والشباب الأيتام، وفاقدي السند الأسري من عمر أشهر وحتى 18 عاماً، تغطي الجوانب المختلفة من رعاية وأمن غذائي ومسكن وتعليم ورعاية صحية ونفسية وتمكين وأمن اقتصادي وحماية ودمج مجتمعي.
وأشادت بالدور الذي يقوم به الصندوق مكملاً لجهود الجمعية في تقديم الدعم اللازم لإعداد الأيتام المستفيدين من اجل شق طريقهم نحو مستقبل آمن ومستقر وصولاً للاستقلالية التامة.
والصندوق أحد مبادرات مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية، يعمل على دعم الشباب والشابات الأيتام في جميع أنحاء المملكة من خلال توفير التعليم الأكاديمي والمهني ومصاريف المعيشة والتأمين الصحي، بالإضافة إلى خدمات الإرشاد والتوجيه وتطوير الذات وبناء القدرات على امتداد فترة الدراسة.
والجمعية وطنية غير ربحية تأسست عام 1983، وتقدم الرعاية لنحو 250 طفلاً يتيما وفاقدي السند الأسري في 32 منزلاً عائلياً بقراھا الثلاثة في عمان وإربد والعقبة، وبيوت الشباب والشابات التسعة التابعة لها.

Advertisements

اترك رد