صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية يحتفل بمرور 20 عاماً على تأسيسه

المصدر: (بترا)
الإعلانات

يحتفل صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية بمرور 20 عاماً على تأسيسه تحت شعار “رؤية ملك”، بالتزامن مع الاحتفالات بمئوية الدولة الأردنية. 
وبهذه المناسبة، أعلن الصندوق عن مشروع للشباب بعنوان “درب المئوية” لتعريفهم بالتاريخ السياسي والاقتصادي والاجتماعي للأردن والتوعية بدورهم في حمل الرسالة والاستمرار ببناء الوطن وترسيخ مفاهيم الانتماء لديهم.
وقال الصندوق في بيان صحافي اليوم السبت، إن الصندوق في سبيل تحقيق أهدافه تولى عدة مهماتٍ، منها تأسيس المشاريع الإنتاجية التنموية وتطويرها في المحافظات، وتقديم وسائل الدعم والمشورة الفنية اللازمة، وإنشاء المؤسسات والشركات والمساهمة والمشاركة فيها والتدريب والتأهيل المهني للمواطنين، ومساعدة الطلبة المتفوقين ودعم الأنشطة العلمية والمجتمعات المحلية.
واشار البيان إلى أن الصندوق وفّر نحو 200 ألف فرصة مباشرة وغير مباشرة للشباب ضمن محور “رفع قابلية التشغيل والإعداد لسوق العمل” وتزويدهم بالدعـم الفني والمالي واللوجسـتي اللازم للإبداع والتميـز والابتكار، وزيـادة قدرتهـم علـى الانخراط فـي مجتمعاتهـم، وحوالي 92 ألف فرصة مباشرة وغير مباشرة للفئات المستهدفة من الشباب ضمن محور “الريادة”، ومن خلال محور “القدرات ورفع الإنتاجية”، وفر نحو 37 ألف فرصة مباشرة وغير مباشرة لبناء قدرات الشباب التقنية، و130 ألف فرصة مباشرة وغير مباشرة للشباب ضمن محور “التثقيف الوطني والتوعية المجتمعية”، ونجحت مبادرة “هيئة شباب كلّنا الأردن” بتوفير حوالي 2 مليون فرصة مباشرة وغير مباشرة.
كما شارك الصندوق من خلال ذراعه الشبابي في الحملات التطوعية لتطبيق تدابير السلامة العامة خلال عقد امتحانات الثانوية العامة وإجراء الانتخابات النيابية، وتعقيم المساجد والكنائس والمحال التجارية وتوزيع الأدوية والطرود على مستحقيها، والدعمَ لفريق طبي أردني لتصنيع جهاز تنفس اصطناعي للحالات الطارئة، ودعمَ تطبيقَ “أمان”.
يشار إلى أن الصندوق أنشئ في عام 2001 من فكرة تحفيز التنمية بالاعتماد على الموارد البشرية المزودة بالعلم والتدريب، وعمل على تدريب وتأهيل مجموعة من المتقاعدين العسكريين على مهارات الحاسوب الحديثة واللغة الإنجليزية وتأسيس مشاريع زراعية لتوفير فرص عمل لهم في المحافظات، وإطلاق محطات المعرفة عام 2002، وتنفيذ مشروع التغذية المدرسية (مبادرة الفيتامينات)، وتنظيم ملتقى شباب الأردن الأول عام 2003، وملتقى شباب الأردن الثاني عام 2004 الذي شكل حجرَ الزاوية لمشاريع وبرامج نوعية، منها مشروع دعم البحث والإبداع لطلبة الجامعات، وتأسيس مكاتب الإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين، ودعم وتسجيل براءات الاختراع، ومشروع المنح الدراسية للطلبة المتفوقين غير المقتدرين.
وشهد عام 2005 إطلاق برنامج “طريقك إلى مهنتك” الذي طُبق في ستّ جامعات قبل أن يجري تطويره إلى مشروع “التدريب من أجل التشغيل” (درب)، كما أُطلق البرنامج التلفزيوني الشبابي “الحكي إلنا”، وفي عام 2007 أُطلقت جائزة الملك عبد الله الثاني للإنجاز والإبداع الشباب لتكريم الرياديين المجتمعيين من الشباب العرب الذين أوجدوا حلولاً مبتكرة لمواجهة تحديات مجتمعاتهم، ووضعَ الصندوق مشروعا لتطوير الخدمة المدنية في 2010 لتأهيل موظفي القطاع العام في مجال القيادة وادارة المؤسسات.
وأطلق الصندوق عام 2011 قمة صناعة الألعاب الإلكترونية، ومختبرات صناعة الألعاب الإلكترونية، ومسابقة تحدي التطبيقات الإلكترونية،وفي عام 2012 أطلق الصندوق مشروع التحريج الوطني (جذور) على مساحة 20 ألف دونم، واستحدث بوابة “فرص” الإلكترونية بالتعاون مع شركاء محليين وإقليميين في عام 2016 للتطوير المهني في المملكة، وفي عام 2017 أطلق مشروع “محارب الفكر المتطرف”،وفي عام 2018 أطلق مختبر صناعة الألعاب الإلكترونية المتنقل، وشهد عام 2019 إطلاق عدد من المشاريع بالتزامن مع احتفالات المملكة بمرور 20 عاماً على تولي جلالة الملك عبد الله الثاني سلطاته الدستورية.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.