“د. التويجري: “عالمي” الأخوة الإنسانية لتعزيز التسامح ونبذ العنف

المصدر: المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر
الإعلانات


اعتبر أمين عام المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر “ARCO” الدكتور صالح بن حمد التويجري؛ احتفال دول العالم باليوم العالمي للأخوة الإنسانية في الرابع من فبراير 2021 فرصة لتعزيز التسامح ونبذ العنف وخطاب الكراهية والتعصب الديني والثقافي؛ مشيراً إلى أن هذا الاحتفال يأتي في الوقت المناسب لنشر التوعية بأهمية تعزيز الحوار مع الآخر والانفتاح والتعاطف وإظهار الحب تجاه جميع البشر؛ ودعم المبادرات التي تشجع على التضامن والوحدة بين الأفراد بروح تتسم بالأخوة الإنسانية.
وقال : يأتي هذا الاحتفال في وقت يعاني العالم من مظاهر إرهاب متنوع في دول عدة , ويواجه جائحة كورونا التي تتطلب اتخاذ تدابير عالمية وجهود تقوم على السماحة والوحدة والتضامن؛ والتعاون متعدد الأطراف.
وبيّن أن أي حراك لنشر قيمة التسامح لا بد أن يتضمن وضع الآليات اللازمة لإدانة ورفض أي سلوكيات عنصرية وتمييزية؛ ومنع ممارستها ؛ وتهيئة الظروف المواتية لضمان سلامة الأشخاص والمجتمعات المتضررة من العنصرية؛ وتعزيز حقوق الجميع دون استثناء والعمل على حمايتها؛ والعمل على تحقيق مبدأ المساواة ونشر قيم احترام الآخر والتعايش فيما بين أتباع الأديان والأعراق والمذاهب؛ وبناء جسور من المحبة والوئام الإنساني بين شعوب العالم.
وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت قرارا بالإجماع في دورتها الخامسة والسبعين باعتماد يوم 4 فبراير من كل عام موعداً للاحتفال بـ “اليوم العالمي للأخوة الإنسانية”، ضمن مبادرة قدمتها كل من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية.


Advertisements

اترك رد