غزة: استمرار تدهور أوضاع مرضى السرطان بسبب الحصار الإسرائيلي

المصدر:  (بترا)
الإعلانات

 دعت منظمة حقوقية فلسطينية الأطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة للعام 1949، وكافة أجسام الأمم المتحدة المختلفة، والمنظمات الدولية، إلى الضغط على السلطات الإسرائيلية المحتلة لتحمل مسؤولياتها القانونية تجاه سكان قطاع غزة، بمن فيهم مرضى السرطان، وضمان توفير الآلية الملائمة والآمنة لسفرهم لتلقي العلاج في الخارج.
وطالب المركز الفلسطيني لحقوق الانسان في بيان صدر اليوم الخميس بمناسبة اليوم العالمي للسرطان، المجتمع الدولي بالضغط على السلطات الإسرائيلية لرفع الحصار المفروض على غزة، والسماح بتوريد الأجهزة المستخدمة في العلاج الإشعاعي والأدوية الكيماوية، والفحوصات والتحاليل الدورية لمرضى السرطان التي لا تتوفر في مشافي القطاع.
وأشار المركز إلى أن هذه المناسبة تتزامن مع تدهور أوضاع مرضى السرطان في قطاع غزة جراء تقييد حركتهم ومنعهم من السفر لتلقي العلاج في الخارج بفعل الحصار الإسرائيلي المشدّد والنقص الشديد في الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة لعلاجهم في مشافي القطاع، وخاصة العلاج الإشعاعي، والقيود الاسرائيلية على توريد الأجهزة الطبية الجديدة والمواد المخبرية اللازمة لإجراء الفحوصات للمرضى.

Advertisements

اترك رد