حفل تخريج الفوج الخامس من “المجلس البلدي للأطفال”

الإعلانات
أريج النابلسي

اقيمت تحت رعاية عطوفة نائب  مدير المدينة لقطاع التنمية المجتمعية  السيد حاتم الهملان مراسم تخريج الفوج الخامس للمجلس البلدي للأطفال بحضور أكثر من 107 عضو ومشرف إداري وضابط ارتباط  عن بعد بواسطة تطبيق (Microsoft Teams)  وبحضور مديرة دائرة المرافق والبرامج الاجتماعية المهندسة غيداء منصور الحديدي، ورئيسة قسم الطفولة الأستاذة شرين الحديدي.

مدير المدينة لقطاع التنمية المجتمعية  السيد حاتم الهملان

وقد اشتمل الحفل عدة فقرات واستعرض بعضاً من بصمات المجلس لهذه الدورة وإنجازاته على أرض الواقع، وعرضاً مصوراً قدمه أطفال المجلس البلدي للأطفال عن الانتخابات وتصورات المجلس .

والجدير بالذكر أن هذا المشروع انطلق عام 2004، حيث يجرى كل ثلاث سنوات انتخاب للمجلس البلدي للأطفال بدعم وشراكة منظمة اليونيسيف وبرعاية ومتابعة مباشرة من أمين عمان .

ويهدف هذا المجلس لإشراك الأطفال في تصميم ومتابعة تنفيذ برامج حماية وتنمية الطفل ، وتعزيز مشاركة الأطفال في تسيير الشأن المحلي، ورفع الوعي المجتمعي بأهمية مشاركتهم في برامج التنمية المحلية وخدمة بيئتهم بالحفاظ على نظافة مرافق المدينة ، وتدريب الأطفال على ممارسة حقوقهم والقدرة على اتخاذ القرار وتجذير ممارسة الديمقراطية.

هذا وتعتبر المجالس البلدية للأطفال أداة ووسيلة لتعزيز مشاركتهم في صناعة القرارات وحشد الدعم والتأييد والمناصرة لجعل حاجات وحقوق واهتمامات الأطفال من أولويات بلديات المدن وبما يحقق المصلحة الفضلى للأطفال وخلق أماكن آمنة ليتطوروا فيها في مدينة عمان .

ويذكر أن 100 ألف طفل شاركوا في انتخابات المجلس البلدي الخامس للأطفال من 21 منطقة تم ترشيحهم من مدارس حكومية وخاصة ومدارس الأونروا والثقافة العسكرية.

عبدالرحمن الحيت ( من أعضاء المجلس الخامس منطقة النصر)

“هاهي  ثمار جهودي تُقطف وقد أصبحت من رواد العمل التطوعي ولدي كفاءة عالية من حيث القدرة الفكرية والعملية وهذا كله نتاج دورات مكثفة  و برامج توعوية عمدت الدائرة على اخضاعنا لها”

سديل مسلم ( من أعضاء المجلس الخامس منطقة النصر)

“جميل أن تجد من يهتم بوجهات نظرك كطفل ويأخذ بها على محمل الجد، حيث تجد نفسك عنصراً فاعلاً في مجتمعك وتساهم في تطويره وتطوير ذاتك ولك قيمتك، فنحن شباب الغد”

عودة جرادات ( من أعضاء المجلس الخامس منطقة النصر )

” مررت بأجمل ٣ سنوات عمري قضيتها  بالمجلس البلدي تعلمت الكثير من الأمور، أصبحت اجتماعياً وقادراً على التعامل مع أي شخص مهما كان منصبه، تعلمت كيف أكون واثقاً بنفسي، بالفعل إنها أجمل سنين حياتي”

الإعلانات

روان البل ( من أعضاء المجلس الخامس منطقة النصر )

”  بالنسبة لي  كان المجلس البلدي عبارة عن إنجاز مهم في حياتي وتعلمنا منه العطاء والاعتماد على النفس والتعاون وإبداء الرأي وتقبل آراء الآخرين وتقديم المساعدة بدون أي مقابل”

ملك ملحم ( من أعضاء المجلس البلدي الخامس منطقة النصر)

“عندما يتغير خط سير حياتك وتتوقف مركبتك في مواقف لم تعتد أن تصل إليها، و تكتشف أن هذا الموقف باسم المجلس البلدي هو أعظم تغيير قد يحدث لك، تستطيع حينها أن تختار رؤية البسمة على وجه غيرك أكثر من وجهك، أن تضحي بوقتك الخاص لتحدث التغيير فأنا لم أتجاوز ال ١٧ وأحدثت التغيير، أليس هذا مدعاة للفخر؟ إنه أكثر من ذلك فهو إدمان يدعو الجميع إليه ويسمى العمل التطوعي”

غدير الحسن ( من أعضاء المجلس البلدي الخامس منطقة النصر)

حينما أريد أن أتكلم عن المجلس البلدي لا أدري من أين أبدأ  وحين أكتب يكون كلامي نابعاً من القلب، وكل صراحة أنا فخورة جداً بهذه التجربة الذي خضتها، فالمجلس البلدي علمني الكثير  وأهم تجاربي كانت معه، والشيء المهم الذي تعلمته منه الثقة بالنفس أولاً وإبداء الرأي بطريقة عقلانية ومقنعة   ومساعدة الآخرين دون النظر الى أي مقابل لأنه عمل لله وحده”

الإعلانات

كما وقدم أعضاء المجلس البلدي الخامس في منطقة النصر الشكر والتقدير  للأستاذ حسين جوهر  والذي كان بمثابة الأب الحنون  لعطائه وإخلاصه في عمله فكان مثالاً يحتذى به وكان أعضاء المجلس بمثابة العائلة التي جمعت جميع الأعضاء  تحت ظل القيم والمبادئ الإنسانية وروح المحبة.

Advertisements

اترك رد