جلال الأغوات … على الإعلام الأردني اليوم أن يطور من ذاته ومن أدواته

حوار: أريج النابلسي
الإعلانات

إعلامي أردني تميز بأسلوبه المقنع وطرحه المتميز، حقق نجاحات كثيرة في الساحة الإعلامية، خطواته الواثقة والثابتة استطاعت أن تصنع منه اسماً على خارطة الإعلام الأردني فهو صاحب بصمة واضحة في هذا المجال ورسالة إعلامية نقلها بكل مهنية واقتدار.

جلال الأغوات الذي يقدم برنامجه الصباحي المجتمعي عبر أثير إذاعة صوت الزرقاء والذي أثبت عن طريقه أن من يريد أن يقدم إعلاماً حقيقياً غير مبتذل فإنه يستطيع، فالإعلام رسالة يجب أن تصل للجماهير بكل شفافية ومصداقية، فقد سطع اسمه من خلال برامجه التي يقدمها والتي يحاول جاهداً أن يُسلط الضوء فيها على أماكن الخلل والنقاط التي تحتاج إلى الإصلاح خاصة في محافظة الزرقاء التي يعمل فيها.

ولمعرفة المزيد عن الإعلامي ” جلال الأغوات ” ومعرفة رأيه في بعض الشؤون الإعلامية قام فريق الإعلام الإنساني بإجراء الحوار التالي معه:

جلال الأغوات

– كيف بدأت مشوارك الإعلامي ؟

بدأت محررا للشؤون المحليه لصحيفه أسبوعيه ومن ثم معداً للبرامج الإذاعية ومنذ عام 2014 مذيعاً ومقدماً للبرامج وعملت ما بين عام 2017 و2019 مديراً لإذاعة لقاء FM.

– هل الإعلام في الوقت الحالي يؤدي رسالته كما هو مطلوب منه ؟

الإعلامي الصادق والمنتمي  نعم قادر أن يؤدي رسالة خالدة هادفة وهذا النوع من الإعلاميين موجود ولكن الحقيقه أن الأغلبيه اليوم إما إعلام موجه أو إعلام مدفوع أو إعلام مصلحي.

– ما دور شبكات التواصل الاجتماعي وبثها للأخبار في إطار الشائعات الحاصلة في الوقت الراهن؟

أعتقد أن مواقع التواصل الاجتماعي اليوم أهم وسيلة إعلامية إذا ما أحسنّا التعامل معها والجهة الإعلامية التي تحصل على ثقة متابعين هذه المواقع قادرة على تقديم محتوى إعلامي ناجح.

برأيك ما أهمية تشكيل إعلام فاعل في إدارة الأزمات خاصة في ظل الوقت الراهن وما يعانيه العالم من أزمة جائحة كورونا ؟

أحوج ما نكون اليوم لإعلام صادق وفاعل حاصل على ثقة المتلقي ليكون صاحب الرساله الاعلاميه التوجيهيه التي نحتاجها للتعامل مع إدارة الأزمات.

– كيف ساعدت جائحة كورونا في استثمار وتطوّر وسائل الإعلام ؟

حاجة المتلقي للمعلومة الصحيحة والدقيقة جعل وسائل الإعلام تشهد إقبال كبير وجعل عليها حمل البحث عن دقة الخبر وتطوير الذات محط أنظار المواطنين.

– حدثنا عن الصعوبات التي يواجهها الاعلامي ؟

صعوبة الحصول على المعلومة الصحيحة و عدم تقبل المتلقي أحيانا للطرح الصادق المقلق للواقع.

برأيك ما هي أبرز مقومات الإعلامي الناجح؟

الصدق …. الثقافة …. الدراية قبل النشر أو النقل للأخبار .

– أفضل تجربة إعلامية مر بها جلال الأغوات أثناء تأدية عمله ؟

قصة عامل الوطن الذي اتصل ليطلب حليب لأبنائه وتم تأمينهم بحليب مدى الحياة وهذه القصة اشتهرت وتم تغيير مسار حياة هذا العامل للأفضل.

نصيحتك لكل من يدخل عالم الإعلام ؟ وكيف يرفع من مستوى الثقافة والتربية الإعلامية والمعلوماتية لديه؟

القراءة والبحث عن المصادر الموثوقة … عدم التسرع بنقل الخبر…احترام وجهات النظر.

كيف أثر التطور التكنولوجي الهائل والمتسارع على المحتوى والصناعة الإعلامية والمعلوماتية؟

أعتقد أن الثورة الصناعية الرابعة كان لها الأثر الكبير بتطور الإعلامي إيجابياً وسلبياً وصنع فرص هائلة للإبداع الإعلامي ولمن يحسن استغلال هذا التطور يكون قادر على الوصول لمبتغاه بسرعة وبأسلوب أكثر سلاسة وسهولة.

من أصدق الصورة أم الكلمة؟ ولماذا؟

الصورة، لأنها عين الحقيقة.

أين تجد مستقبل الإعلام الأردني في ظل التطور الكبير في أدوات الاتصال؟

على الإعلام الأردني اليوم أن يطور من ذاته ومن أدواته ليواكب الإعلام العالمي مع الحفاظ على أبجديات الإعلام.

Advertisements

اترك رد