الهلال الأحمر القطري يطلق حملته الرمضانية لعام 1442 هـ تحت شعار “فاستبقوا الخيرات”

المصدر : الهلال الأحمر القطري

لخدمة 2.5 مليون إنسان في 22 دولة

دشن الهلال الأحمر القطري حملته الرمضانية لعام 1442 هـ، لتكون بذلك النسخة التاسعة عشر من سلسلة حملاته الرمضانية على مدار الأعوام الماضية. وتستهدف حملة هذا العام، التي تحمل شعار “فاستبقوا الخيرات”، تنفيذ مشاريع إنسانية متنوعة تخدم 2,540,601 مستفيد داخل قطر وفي 21 بلداً حول العالم، بإشراف وتنسيق بعثاتنا ومكاتبنا الخارجية والجمعيات الوطنية الصديقة، ومن هذه المشاريع إفطار الصائم وكسوة العيد وزكاة الفطر، ومشاريع تنموية وإغاثية مستمرة على مدار شهر رمضان المعظم وما بعده.

وقد أعلن سعادة الشيخ عبد الله بن ثامر آل ثاني رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر القطري عن إطلاق الحملة قائلاً: “شهر رمضان هو شهر الخيرات، ينتظره المؤمن ليصوم نهاره ويقوم ليله، وينتظره المتصدق ليطهر ماله بالصدقة والزكاة، وينتظره المحتاج لينعم بما تجود به أيادي المحسنين. الجميع ينتظر الخير في شهر الخير، ونحن في الهلال الأحمر القطري ننتظره لإطلاق حملتنا الرمضانية لعام 1442 هـ، والتي ننوي خلالها تنفيذ مشاريع رمضانية متعددة لصالح الفقراء والمحتاجين في عدة بلدان”.

ومن جانبه، قال سعادة السفير علي بن حسن الحمادي الأمين العام للهلال الأحمر القطري: “بفضل دعمكم وعطائكم الإنساني المتواصل، سوف نتمكن من توفير الغذاء والكساء لصالح 405,434 محتاجاً على مدار الشهر الفضيل، منهم 343,569 مستفيداً خارج قطر و61,865 مستفيداً داخل قطر. وتتنوع أشكال المساعدة المقدمة ما بين إفطار الصائم وزكاة الفطر وكسوة العيد، فاستبقوا الخيرات واغتنموا أفضال هذا الشهر ونفحاته، حتى تكونوا ممن تقول عنهم الملائكة في كل صبح: ’اللهم أعط منفقاً خلفاً‘“.

أما فيما يتعلق بالمشاريع الإنسانية الممتدة لما بعد شهر رمضان، فقد أوضح الحمادي أنها تغطي العديد من المجالات، منها 30 مشروعاً للمساعدات الاجتماعية والتنمية المحلية لفائدة 53,414 شخصاً داخل قطر بقيمة 21,102,040 ريالاً قطرياً، في مقابل 68 مشروعاً خارجياً في 14 بلداً، بميزانية إجمالية قدرها 95,060,718 ريالاً قطرياً، ويستفيد منها 2,081,753 شخصاً من اللاجئين والنازحين والفئات الضعيفة في البلدان المستهدفة.

رمضان 1441 هـ

وعن إنجازات حملة رمضان الماضي 1441 هـ، قال الحمادي: “بعون الله تعالى، فقد نجحنا في تنفيذ حملتنا الرمضانية لعام 1441 هـ تحت شعار ’هو خيراً وأعظم أجراً‘، والتي سجلت حصيلة تبرعات بلغ حجمها 55 مليون ريال قطري، تم توجيهها لتنفيذ مشاريع إنسانية متنوعة خدمت أكثر من مليون إنسان في 23 بلداً هي: قطر، فلسطين، اليمن، السودان، قرغيزستان، كوسوفو، مالي، سريلانكا، أفغانستان، الصومال، بنجلاديش، سوريا، لبنان، الأردن، السنغال، ألبانيا، العراق، أثيوبيا، باكستان، تركيا، موريتانيا، نيبال، الفلبين. وخلال الشهر الفضيل فقط، وزع الهلال الأحمر القطري ضمن مشروع إفطار الصائم 51,123 سلة غذائية على 253,615 مستفيداً في 14 دولة، بقيمة إجمالية بلغت 9,004,500 ريال قطري”.

وتابع: “لم تقتصر أهداف الحملة على شهر رمضان فقط، بل سعت إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال مشاريع تنموية ذات أثر ممتد بعد شهر رمضان، ومن بينها مشاريع مكافحة الفقر والجوع، والقوافل الطبية، وحفر الآبار، وإنشاء مرافق الصرف الصحي، وتوفير سبل كسب العيش والأمن الغذائي، والإسكان والإيواء، وتوزيع السلات الغذائية، ودعم قطاع التعليم، والاستجابة لجائحة كوفيد-19”.

وسائل إلكترونية

وقد أطلق الهلال الأحمر القطري حملته الرمضانية إلكترونياً عبر فيديو مصور يشرح أهداف الحملة ومشاريعها والمستهدفين منها. وفي هذا الإطار، أشار السيد محمد راشد المري، رئيس لجنة إدارة وتنفيذ حملة رمضان 1442 هـ ومدير الاتصال والعلاقات العامة بالهلال الأحمر القطري، إلى أن حملة هذا العام لم تنطلق بشكلها الاعتيادي، حيث أخذت بعين الاعتبار الضوابط الصحية والاحترازية المتبعة، ولذلك فقد ركزت الحملة بشكل كبير على الوسائل الترويجية الإلكترونية، مضيفاً: “لقد أصدرنا كتيب مشاريع رمضان 1442 هـ داخل قطر وخارج قطر، وكذلك دليل المشاريع لعام 2021، كي يستشعر السادة المتبرعون قيمة العمل الإنساني في وضع حد لآلام المنكوبين، فيبادروا إلى المساهمة بتبرعاتهم وصدقاتهم في هذا العمل النبيل، الذي نسأل المولى عز وجل أن يوفقنا إلى أدائه بكل تفانٍ وإخلاص، وأن يجعلنا سبيلاً لتغيير هذا العالم إلى الأفضل إن شاء الله”.

اترك رد