لحظة الدهشة الأولى

بقلم: آية الناصر

كنا لحظة الدهشة الأولى عاشقين تحت ظل القمر

نقرأ صفحات بعضنا ونرجوا أن يجمعنا القدر

نستقي النور  من اطلالته ولا يهمنا وجود البشر

نتلقى ملاحظاتهم ولا نهتم باللوم من اولئك اللائمين

نحيا وكأننا في عالم وحدنا وليس فيه غيرنا من العالمين

وكأننا في جنة لنا وحدنا ولا يقترب منها أحد من الآخرين

نكتب ماضينا اسطورة ما عاشها سوانا

ونحيا والأمل محيط بحاضرنا

نرسم في الأفق البعيد ما نريده مستقبلا لنا

ونبدع في الخيال شجرة  درية نسميها الزمان

وعلى أغصانها نفرع تلك العواطف والاشجان

وفي جوفها تحتوينا وتشعرنا بالأمان

ذلك الأمان الذي لا نرجو سواه

وذلك الاحتواء الذي يمثل كل ما نتمناه

فتصبح حياتنا انشودة في مكان نحن كل محتواه

اترك رد