خلال اجتماعه التشاورى الاول : مكتب شكاوى المجلس القومى للمرأة يناقش المعوقات الإجرائية فى مسائل الولاية المالية

المصدر: المجلس القومي للمرأة – مصر
المصدر: المجلس القومي للمرأة – مصر
المصدر: المجلس القومي للمرأة – مصر

عقد مكتب شكاوى المجلس القومى للمرأة الإجتماع التشاوري الأول حول” المعوقات الإجرائية في مسائل الولاية علي المال” ، بحضور الأستاذه أمل عبدالمنعم مدير عام إدارة مكتب الشكاوي المرأة ، والمستشار أحمد شعبان عضو النيابة العامة  ، و الدكتور خالد بسيوني والدكتور تامر الدقاق ممثلى البنك المركزي  ، والأستاذ محسن طنطاوي رئيس قطاع الشئون الفنية بالتأمينات الإجتماعية ، والعميد هاني مصطفى    مدير قطاع الشئون القانونية بمصلحة الأحوال المدنية  ، وعدد من موظفين مكتب شكاوى المرأة .

وأشارت الأستاذة أمل عبد المنعم إلى اهتمام الدولة المصرية ومؤسساتها بالمرأة ، و بتيسير الاجراءات أمامها في مسائل الولاية علي المال ، مع مراعاة  الطبيعة الخاصة لهؤلاء السيدات اللاتي اصبحن وصايا علي أبناء قصر بوفاة وليهم الطبيعى ( الأب)  ، لافتة إلى أن المكتب نفذ ثلاثة ورش عمل تدريبية  بالتعاون مع النيابه العامه ومعهد البحوث الجنائيه والتدريب بالنيابه العامه استهدفت ما يقارب من ١٥٠ معاون ومعاونة نيابة من المعنيين بمسائل الولاية علي المال، ونتج عن تلك الورش العديد من المقترحات والتوصيات .

 وقام فريق عمل مكتب شكاوي المرأة بالتعاون مع المستشار أحمد شعبان عضو النيابة العامة  بعرض ملخص ورقة العمل حول المعوقات الإجرائية فى مسائل الولاية على المال ودور كل جهة شريكة..

فيما أشاد ممثلو البنك المركزي  الدكتور خالد بسيوني والدكتور تامر الدقاق بأهمية هذا اللقاء ، وعبروا عن ترحيبهم بكافة المقترحات والتوصيات الموجهة للبنك المركزي.

وأوضح الأستاذ محسن طنطاوي رئيس قطاع الشئون الفنية بهيئة التأمينات الاجتماعية دور الهيئة في مسائل الولاية علي المال ، والخدمات التي تقدم للأوصياء ذوي المعاشات  ، وعبر عن ترحيب الهيئة بالمقترحات التى من شأنها تحسين مستوي الخدمات المقدمة .

وأكد العميد هاني مصطفى مدير قطاع الشئون القانونية بمصلحة الأحوال المدنية عزم القطاع بحث كافة كل السبل الممكنة لتنفيذ كل ما من شأنه تيسيير حصول المرأة علي خدمات الدولة بسلاسة ويسر.

واختتمت الأستاذه امل عبد المنعم كلمتها بتقديم خالص الشكر والتقدير على التعاون المثمر مع جميع الهيئات المشاركة فى هذا اللقاء وتجاوبهم نحو تيسير كافة الإجراءات أمام الأم الواصية على أبنائها .

اترك رد