قهوة الصباح …

اقترب رمضان

بعد أيام ستُضَاء المصابيح ونبدأ التراويح، اللهم بلغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين …….
سنغلق مدن أحقادنا ونطرق أبواب الرحمة والمودة…. سنرحم القريب ونود البعيد …
سنزرع المساحات البيضاء في حنايانا ونتخلص من المساحات السوداء في داخلنا……
سنصافح قلبنا ونبتسم لذاتنا…
فتارة نصالح انفسنا وتارة نطلق أسر أحزاننا …..
سنعلّم همومنا الطيران بعيدا عنا….
ونعيد ترتيب انفسنا و نلملم بقايانا المبعثرة…..
سنجاهد أنفسنا قدر استـطاعتنا ونغسل قلبنا ….ونسارع للخيرات..
سنفتح قلوبنا المغلقة بمفاتيح التسامح ونطرق الأبواب بيننا….
سنضع باقات زهورنا على عتباتهم ونحرص على أن تبقى المساحات بيننا وبينهم بلون الثلج النقي…..
سنتذكر أولئك الذين كانوا ذات رمضان يملئون عالمنا ثم غيبتهم الأيام عنا ورحلوا كالأحلام تاركين خلفهم البقايا الحزينة تملأنا بالحزن كلما مررنا بها أو مرت ذات ذكرى بنا….
سنحاور أنفسنا طويلآ ونسافر في أعماقنا نبحث عن ذاتنا نعتذر لها أو نساعدها على الإعتذار لنا….
في رمضــــان سنغمض أعيننا بعمق لندرك حجم نعمة البصر ونتذكر القبر وظلمة القبر ووحشة القبر وعذاب القبر وأحبة رحلوا تاركين خلفهم حزنا بامتداد الأرض وجرحا باتساع السماء وبقايا مؤلمة تقتلنا كلما لمحناها… وذكريات جميلة أكل الحزن أحشاءها ونبكي إن عجزنا عن الصبر… لعل الله يغفر لنا ولهم.
أقر الله أعيننا في رمضان بلذة الأسحار، وصحبة الأخيار، ورحمة الغفار، وجنة الأبرار….

اترك رد