مؤسسة زايد للأعمال الخيرية” تعزز جهودها للإنسانية خلال الشهر الفضيل

المصدر: وام

أعدت ادارة البرامج بمؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والانسانية برامج مساعدات غذائية من المير الرمضاني لتوزيعها خلال شهر رمضان المبارك.
ويتضمن البرنامج أربع فئات تغطي كل الشرائح المحتاجة والعائلات المحدودة الدخل والمتعففة حرصا من المؤسسة على تخفيف الأعباء والمعاناة عن كاهل أرباب الأسر والأرامل والمطلقات وأرباب العمل الذين فقدوا وظائفهم ولحقت بهم ضائقة مالية بسبب الظروف الاقتصادية التي ألمت ببعض الناس بسبب جائحة “كورونا”.
وتكون المساعدات توزيع عشرة آلاف وجبه رمضانية طيلة أيام الشهر على العمال والمحتاجين في كافة أرجاء أبوظبي إضافة الى التمور على سائر الفئات المحتاجة والمسجلة في المؤسسة على الموقع الالكتروني كما تم تخصيص نصف مليون درهم لقسائم الشراء لتوزيعها على تلك الأسر المحتاجة في الشهر الفضيل وتعمل المؤسسة على توزيع السلل الغذائية على مدار العام لحوالي 150 أسرة شهريا.
وأكد سعادة حمد سالم بن كردوس العامري مدير عام المؤسسة أن هذه البرامج تأتي على نهج صاحب اليد البيضاء المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” الذي كان يخص شهر رمضان المبارك بالعطاء اللامحدود لادخال السعادة و البهجة و الفرح و الأمن و الاطمئنان على كل أسرة.
وقال إن هذه البرامج جاءت بناء على تعليمات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية لتكون هذه الاعمال الوقفية في ميزان حسنات الشيخ زايد وهي ترجمة أيضا لأهداف المؤسسة في الأعمال الخيرية على أنواعها حيث يتم تكثيفها في شهر رمضان المبارك.
وأضاف ابن كردوس ” سعينا بالمؤسسة على تكوين فريق عمل من المؤسسة ومن المتطوعين ليتيسر علينا توزيع المساعدات لأكبر عدد من الشرائح والأسر وخاصة الوجبات اليومية الطازجة واضعين كل الامكانيات و المبادرات و المقترحات قيد التنفيذ لتحقيق رسالة زايد الانسانية و الخيرية.

اترك رد