قهوة الصباح…

نفحات رمضانية

هل جربت هذا الشوق !!؟
إنه الشوق إلى الله…
فنشتاق إلى الصلاة… لأنها وقوف بين يديه ونشتاق لتلاوة القرآن …لأنه كلامه ….
ونشتاق إلى الليل…. لأنه فيه مناجاتنا.. نهرب من هموم الدنيا ونهرول لنتوضأ بأبرد ماء ……
وتحتوينا سجدة …فتهمس دمعتنا… وتبوح بهمنا …فيسمع صوتنا من في السماء …
فالشوق إلى الله نسيم يهب على القلب ليذهب وهج الدنيا …….
فكل مافي الدنيا هباء……
إلا ذكر الله فهو البقاء……
وكل شيء سقم وبلاء……
الا الحب في الله فهو دواء……
كل شغل الدنيا عناء وشقاء…….
الا الشغل بطاعة الله فهو راحة وهناء…….
وبين كل خير وخير مسافة مرهقة تسمى الأبتلاء مليئة بالأجر لمن يصبر ويحتسب…
يعوِّضنا الله ، ويُعطينا الله ، ويُغنينا الله ، ويجبر قلبنا الله ، ولا يعلم ضعفنا وحاجتنا وقلة حيلتنا إلا الله ……
وأحلى مافي الدنيا مصاحبة الأوفياء
أمثالكم ايها الكرماء……
فلكم منا خالص الدعاء ……
ان يكون لنا ولكم في الجنة
مع رسول الله لقاء…
فيارب اجعل لنا ولوالدينا من حوض نبينا سقاء…..
” اللّهم هيئ قلوبنا لرمضان .. حبّاً للعبادة، وفرحاً بقدومه، وتقديراً لفضله، وأعنّا فيه على ماتحب وترضى ، وسلّمنا لرمضان.. وسلّمه لنا
وتسلمه منا متقبلا…..
اللّهم بلّغنا فيه ليلة القدر .. وأكتب لنا فيها عظيم الأجر .. وبلّغنا العفو والغفران وختم القرآن والعتق من النّيران ومجاورة بيتك الحرام …
اللهم قدراً جميلاً وخبراً جميلاً ودعوهً مستجابه،
اللهم أملأنا بسكون النفس وطمأنينة القلب وراحة البال وجميل الستر وكمال العافية…..

Advertisements

اترك رد