الهلال الأحمر الكويتي يواصل نشاطاته الإنسانية في جزر القمر” تحت مظلة برامج رمضان الموسمية ٢٠٢١م”

أ/علي حسن صالح – جزر القمر

هي مبادرات عالمية إنسانية لتخفيف معاناة الصائمين في كل مكان أينما كان، خاصة في الظروف الاستثنائية التي يمر بها الأشقاء في جزر القمر، في ظل جائحة كرونا فيروس- كوفيد١٩.
ففي صباح اليوم الأربعاء الموافق ٥ مايو٢٠٢١م، اختتمت جمعية الهلال الأحمر الكويتي برامجها الموسمية الرمضانية في جزر القمر، بتنفيذ برنامج إفطار صائم لصالح الراقدين والمترددين في مركز غسيل الكلى في مستشفى المعروف المركزي الوطني بمروني العاصمة.
وتأتي هذه المبادرة لمتابعة مسيرة العطاء الإنساني لدولة الكويت، وتدعمها الرؤية السديدة للقيادة الحكيمة في الهلال الأحمر الكويتي برئاسة الدكتور/ هلال مساعد الساير، رئيس مجلس الإدارة في الجمعية، عضو اللجنة الدائمة للحركة الدولية للصليب والهلال الأحمر، لترسيخ مكانة دولة الكويت على خارطة الدول الأكثر عطاء وتطوعا حول العالم.
ونحن في الهلال الأحمر القمري، نستقي هذه الرؤية من الخير للجميع، كما نشيد بهذه المبادرات الإنسانية النوعية في تخفيف ظروف بعض شرائح المجتمع حول البلد، كما تعمل على عمل الخير الذي هو سر من أسرار سعادة المجتمعات وديمومة الخير والترقي الحضاري، وتحرص على إغاثة كل سائل ومحروم في العالم بغض النظر عن عرقه ودينه وثقافته.

Advertisements

اترك رد