بيان المركز العربي للقانون الدولي الإنساني حول أحداث القدس

المصدر: اركو

إن المركز العربي للقانون الدولي الإنساني التابع للأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر يتابع بقلق بالغ منذ أزيد من أسبوع التطورات الخطيرة للوضع المتفجر في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح.

فمدينة القدس تواجه في الوقت الحالي أجواء ملتهبة بسبب مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وسكان حي الشيخ جراح الفلسطيني بعد تصاعد التوتر بشأن الإجلاء المحتمل لعائلات فلسطينية من منطقة يُطالب بها مستوطنون إسرائيليون، وحيث أن هذه الأوضاع باتت تمثل منعطفا مهما في تاريخ القضية الفلسطينية نظرا للخروقات المرتكبة من طرف قوات الشرطة الإسرائيلية والمتمثلة بالأساس في:

 _ التلويح بالتشريد القسري لسكان حي الشيخ جراح، وهو من الأفعال المحظورة في القانون الدولي الإنساني.

_ الاعتداء على المدنيين وحرمانهم من حقهم المشروع طبقا لمقتضيات القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان في أداء شعائرهم الدينية.

_ استهداف الفرق الطبية التابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وهي جمعية وطنية إنسانية، تلتزم في مهمتها بالمبادئ الأساسية للحركة الدولية.

إن الانتهاكات الجسيمة المرتكبة من طرف قوات الشرطة الإسرائيلية في حق الفلسطينيين تمثل انتهاكاً لمقررات الشرعية الدولية والقانون الدولي الانساني خاصة اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949.

نظرا للوضع الراهن فإننا نؤكد على ضرورة تحمل السلطات الإسرائيلية لمسؤوليتها وفق قواعد القانون الدولي لتوفير الحماية اللازمة للمدنيين الفلسطينيين وحقهم في ممارسة الشعائر الدينية، وكذلك وقف أي ممارسات تنتهك حُرمة المسجد الأقصى المبارك، أو الهوية العربية الإسلامية والمسيحية لمدينة القدس ومقدساتها، وكذا وقف عمليات الهدم والإخلاء، وكل الممارسات غير القانونية التي تستهدف النيل من الحقوق المشروعة والثابتة للشعب الفلسطيني.

كما ندعو الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والمجتمع الدولي للنهوض بمسئولية بهذا الشأن.

Advertisements

اترك رد