رئيس جمعية الهلال الأحمر القمري…
يشيد بالدور الإماراتي المتميز في العمل الإنساني والإغاثي

المصدر: أ. علي حسن صالح

أشاد سعادة/ علي حسن صالح، رئيس جمعية الهلال الأحمر القمري، بالدور الإماراتي المتميز، وجهود الدولة الشاملة والنوعية في العمل الإنساني والإغاثي ونصرة المنكوبين، والمحتاجين في شتى بقاع العالم.
مشيرا، بأن دولة الإمارات العربية المتحدة من الدول الرائدة في العمل الإنساني، بفضل جهودها المتميزة في مساعدة المتضررين جراء الكوارث، ورفع المعاناة عنهم لا سيما، جراء تداعيات جائحة كرونا المستجد( كوفيد١٩).
وأن دور دولة الإمارات العربية المتحدة بات متميزا ورائدا في العطاء الإنساني، مثمنا جهود أجهزة الدولة كافة في مكافحة فيروس كرونا المستجد من خلال توفير ودعم المستلزمات الصحية الخاصة بالاحترازوالوقاية ضد فيروس كرونا (كوفيد١٩), نظرا لتفشي الجائحة بشكل لا فت في جزر القمر. وأن مساهماتها الإنسانية في دعم الدول المحتاجة جراء الكوارث الطبيعية أو الأزمات الإنسانية أصبحت واضحة وملحوظة ملموسة على بقاع العالم.
ونحن في الهلال الأحمر القمري، بكل أفرعه نعبر عن بالغ شكرنا لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة عبر نافذتها الإنسانية- هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بتقديم كل أشكال المساعدات الإغاثية لجزر القمر، سواء الطبية الوقائية منها أو العلاجية أو الموسمية السنوية المتتابعة، كما لا ننسى تحديدا، دور دولة الإمارات العربية المتحدة النوعي والمتميز في مساعدة ودعم جزر القمر في الحد والصد ضد نفسي جائحة كرونا المستجد(كوفيد١٩) من حيث تسهيل وإقامة جسور جوية بدعم و توفير الأجهزة والمستلزمات الطبية الوقائية والعلاجية ضد كوفيد ١٩ في جزر القمر.
وكما نتابع بكل فخر واعتزاز، جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم المحتاجين في دول العالم، مما يؤكد مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة الإنسانية على الخريطة العالمية.
وأن كل أشكال المساعدات التي تقدم لصالح الأشقاء في جزر القمر، تأتي ضمن الدور الإنساني الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم الدول الشقيقة والصديقة، لأنها ثقافة راسخة أصيلة لأبناء الإمارات العربية المتحدة بغض النظر عن عرق أو جنس أو دين.
مؤكدين أن هيئة الهلال الأحمر لدولة الإمارات العربية المتحدة لن تتوانى عن مبادراتها الإنسانية لخدمة المحتاجين والمتضررين جراء الكوارث الطبيعية أو التي من صنع الإنسان.
وأن هذه المبادرات الأخلاقية الإنسانية تتطلب مضاعفة الجهود لتقديم مزيد من الدعم لإغاثة المنكوبين والمتضررين جراء الأزمات في العالم.
إعداد/ علي حسن صالح
رئيس جمعية الهلال الأحمر القمري

Advertisements

اترك رد