وزير الشباب يلتقي ضباط ارتباط مبادرة شباب إلك وفيد

المصدر: بترا

أكد وزير الشباب محمد النابلسي أهمية الجهود الشبابية التي يبذلها المتطوعون والمتطوعات الشباب ضمن مبادرة “شباب إلك وفيد”، لمساندة الجهود الوطنية والطبية للحد من انتشار فيروس كورونا، من خلال نشرهم رسائل التوعية بأهمية اللقاح أو من خلال تواجدهم بالميدان بجانب الكوادر الطبية لتقديم العون والمساعدة للمواطنين.
جاء ذلك خلال لقائه اليوم الأربعاء في مقر الوزارة بضباط ارتباط المحافظات لمبادرة “شباب إلك وفيد” التطوعية، بحضور المدير العام للجمعية الملكية للتوعية الصحية ديما جويجان، وممثلة منظمة الامم المتحدة للطفولة “اليونيسف” تانيا شابوسايت، ومديرة مديرية الإعلام والتثقيف الصحي في وزارة الشباب الدكتورة عبير موسوس.
وتخلل اللقاء مناقشة سير العمل التطوعي وأبرز التحديات التي تواجههم خلال تطوعهم، للعمل على حلها وتداركها مستقبلاً، إضافة إلى سماع اقتراحاتهم وملاحظاتهم الميدانية لتسريع وتيرة تلقي اللقاح لجميع المواطنين وتسهيل عمليات التنظيم بشكل أفضل لمنع الاكتظاظ والتزاحم أثناء أخذ اللقاح.
وثمَّن النابلسي جهود وأفكار فرسان المبادرة وتطوعهم بوقتهم وجهدهم وتقديمهم أفكاراً وحلولاً ريادية تسهم بالحد من انتشار فيروس كورونا، مشيراً إلى ضرورة تضافر الجهود من جميع الجهات والقطاعات لنشر رسائل التوعية الإيجابية حول أهمية تلقي اللقاح والابتعاد عن الشائعات السلبية التي تحول دون تحقيق التعافي الوطني.
وأكد ضباط ارتباط المبادرة أهمية تعزيز وغرس مفهوم العمل التطوعي بين جميع فئات المجتمع وخصوصاً الشباب باعتباره قيمة إنسانية ومجتمعية نبيلة تسهم بتعزيز التلاحم الوطني والإنساني، لإيجاد جيل من الشباب مبادرٍ ومساهمٍ وعلى قدرٍ عالٍ من المسؤولية الوطنية والمجتمعية، داعين أقرانهم من الشباب للانضمام الى المبادرة ومساندتهم بالميدان لتغطية جميع مراكز ونقاط تلقي اللقاح دعماً ومساندة للكوادر الطبية.

Advertisements

اترك رد