أعادت هيكلة فئاتها ضمن خمس فئات تتضمن “الكوميكس” للمرة الأولى

جائزة اتصالات لكتاب الطفل تفتح باب المشاركة في دورتها الثالثة عشرة

أعلنت جائزة اتصالات لكتاب الطفل، التي ينظمها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، وترعاها شركة “اتصالات”، على هامش مشاركتها في مهرجان الشارقة القرائي للطفل الذي يقام ما بين 19-29 مايو الجاري في مركز إكسبو الشارقة، عن فتح باب المشاركة في دورتها الثالثة عشرة لعام 2021، أمام المبدعين من الناشرين والمؤلفين والرسامين من دولة الإمارات العربية المتحدة وكافة أنحاء العالم ممن يعملون في تأليف ورسم ونشر كتب الأطفال واليافعين باللغة العربية.

وفي إطار حرصها على التطوير المستمر وتلبية احتياجات الأطفال واليافعين، أعادت جائزة اتصالات لكتاب الطفل هيكلة فئاتها في الدورة الجديدة لتتوزع على خمس فئات هي فئة الطفولة المبكرة (من 0-5 أعوام)، وفئة الكتاب المصور (من 5-9 أعوام)، وفئة كتاب ذو فصول (من 9-12 عاماً)، وفئة اليافعين (من 13-18 عاماً)، واستحدثت فئة جديدة هي كتب “الكوميكس” أو القصص المصورة (حتى سن 18 عاماً).

وأكدت مروة عبيد العقروبي، رئيس المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، أن جائزة اتصالات لكتاب الطفل، تتطلع من خلال الهيكلة الجديدة لفئاتها إلى استقطاب مشاركات أكثر تنوعاً، بحيث توفر لمكتبة الأطفال واليافعين العرب عدداً أكبر وأفضل من الإصدارات المميزة والجذابة، التي تثري معارفهم، وتنمي خيالهم، وتجذبهم إلى عالم القراءة الجميل، كي يظل الكتاب صديقاً دائماً، يبث فيهم الأمل، ولا يفارقهم.

وأشارت العقروبي إلى أن الجائزة أحدثت تحولاً حقيقياً في حياة كل مؤلف، ورسام، ومخرج، وناشر، يسعى لأن يكون له تأثير في عالم أدب الأطفال واليافعين العرب، بعد أن أسهمت في رفد قطاع النشر بأسماء لامعة بات يشار إليها بالبنان، ويبحث عن إنتاجها وأعمالها الصغار والكبار، مضيفة أن رعاية شركة “اتصالات” للجائزة زادت من شهرتها بفضل هذه الشراكة المتميزة بين المؤسسات الثقافية والشركات الوطنية.

من ناحيته قال سعادة عبد العزيز تريم، مستشار الرئيس التنفيذي، مدير عام اتصالات الإمارات الشمالية: “تتشرف “اتصالات” برعايتها لجائزة اتصالات لكتاب الطفل منذ انطلاقتها في إطار حرصها المتواصل على المساهمة بدعم كافة المبادرات الهادفة إلى تعزيز أطر المسؤولية المجتمعية لجميع شرائح المجتمع بمن فيهم الأطفال”.

وأضاف: “تنسجم رعايتنا لهذه الجائزة مع رؤية الحكومة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة في النهوض بأجيال الغد وقادة المستقبل وتطوير معارفهم والارتقاء بها لتواكب تطلعات الطفل في القراءة وحب المعرفة”.

ووضعت الجائزة مجموعة من الشروط العامة للمشاركة في دروتها الجديدة، أهمها أن يكون الكتاب المرشح عملاً أصيلاً مؤلفاً باللغة العربية، وألا يكون مترجماً، وأن يكون الكتاب مطبوعاً ومنشوراً في شكل ورقي، وأن يكون صادراً عن دار نشر أو مؤسسة مسجلة رسمياً إذ لا تُقبل إصدارات النشر الذاتي، وألا يكون قد مضى على نشر الكتب المرشحة أكثر من 5 سنوات سابقة، علماً بأنه يمكن قبول أعمال التأليف المشترك بين عدة مؤلفين.

وخصصت الجائزة مكافآت مالية مجزية للفائزين بجوائز دورتها الجديدة تبلغ 180.000 درهم إماراتي لكل فئة، يتقاسمها بالتساوي كل من المؤلف والرسام والناشر، بواقع 60.000 لكل فائز، باستثناء فئة اليافعين التي يتقاسم جائزتها المالية المؤلف والناشر فقط، وبواقع 90.000 ألف درهم لكل منهما.

إلى جانب ذلك، تم تخصيص مبلغ 300.000 درهم لبرنامج “ورشة” الذي أطلقته الجائزة عام 2013 بهدف اكتشاف ورعاية الجيل الجديد من المواهب العربية في مجال كتب الأطفال واليافعين، وتطوير قدراتهم الإبداعية لتقديم كتب وثيقة الصلة بالجذور الثقافية العربية المحلية، وتنافس في ذات الوقت المعايير الدولية.

وستقوم لجنة تحكيم مستقلة بتقييم المشاركات واختيار القائمة القصيرة بالإضافة إلى الكتب الفائزة، ذلك بناءً على عدد من المعايير التي تراعي التوازن ما بين الشكل العام للكتاب والمحتوى والجوانب الفنية من حيث الرسوم والإخراج، وتختلف من فئة إلى أخرى، كما ستأخذ اللجنة بعين الاعتبار الابتكار والإبداع في الطرح، والقدرة على توصيل الأفكار، وخلو النص من الأخطاء الإملائية والمطبعية، والبُعد من التعقيد اللغوي.

وتتوفر طلبات المشاركة على الموقع الإلكتروني للجائزة:  http://etisalataward.ae، علماً بأن آخر موعد لاستلام النسخ الإلكترونية من الكتب المرشحة هو 31 يوليو المقبل، أما آخر موعد لاستلام النسخ الورقية من الكتب المرشحة فهو 31 أغسطس 2021، وسيكون الموعد النهائي لقبول طلبات الترشيح هو 31 أغسطس القادم، الساعة 12 ظهراً بتوقيت دولة الإمارات العربية المتحدة (8 صباحاً بتوقيت غرينتش).

Advertisements

اترك رد