كيف تسبب العنف العرقي في نزوح الآلاف عن إثيوبيا

المصدر: رويترز

اندلع القتال في إقليم تيجراي الإثيوبي في بداية نوفمبر تشرين الثاني 2020 بين الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي والجيش الإثيوبي، ويُعتقد أن الآلاف لقوا حتفهم في الأشهر التي أعقبت القتال.
تسبب العنف في نزوح عشرات الآلاف إلى السودان المجاور ومناطق أخرى من إثيوبيا. ويقول البعض إنهم طردوا من قبل القوات الإقليمية في أمهرة.

Advertisements