اتفاقية بين الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والبلقاء التطبيقية

المصدر: (بترا)

وقع المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، اليوم الأحد، اتفاقية تعاون مع جامعة البلقاء التطبيقية، يتم بموجبها نقل تقديم خدمة ترجمة لغة الإشارة للطلاب الصم تدريجياً، لتدار مباشرة من خلال عمادة شؤون الطلبة في الجامعة.
وتأتي الاتفاقية، إنفاذاً لالتزامات الجامعة بتوفير الترتيبات التيسيرية، بما في ذلك ترجمة لغة الإشارة للطلاب الصم، لضمان التحاقهم في التخصصات المتاحة لديها بموجب قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة رقم (20) لسنة 2017.
ووقع الاتفاقية، رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، سمو الأمير مرعد بن رعد، ورئيس الجامعة الدكتور عبدالله الزعبي.
وأكد سمو الأمير مرعد سعي المجلس من خلال هذه الاتفاقيات إلى مساعدة مؤسسات التعليم العالي على الاضطلاع بدورها تدريجياً، من خلال تمويل تقديم خدماتها من قبل المجلس، وتقديم الدعم الفني والمعرفي المستمر لكوادرها لتحقيق هذه الغاية.
وأشار سموه إلى أن جامعة البلقاء بتوقيعها على هذه المذكرة، تؤكد على دورها الريادي في توفير بيئة تعليمية تستوعب الجميع وتلبي متطلبات وصولهم إلى البرامج والخدمات التعليمية، على أساس من المساواة مع الآخرين.
بدوره، أكد الدكتور الزعبي استعداد الجامعة للتنسيق والتعاون مع المجلس الأعلى والجهات المعنية كافةً، لتحقيق أفضل مستوى من الخدمات التعليمية للطلاب ذوي الإعاقة، مشيراً إلى أن الجامعة تفتخر بأنها تحتضن عدداً من الطلاب والطالبات، والعاملين من ذوي الإعاقة، مما يثري التنوع داخل مجتمعها.
وبموجب الاتفاقية، سيتم نقل ملف تقديم ترجمة لغة الإشارة للطلاب الصم المسجلين لدى الجامعة بشكل تدريجي، من خلال شراء خدمات مترجمي لغة إشارة بشكل مباشر من قبل الجامعة بالتنسيق الدائم مع المجلس، وفقاً للضوابط والآليات المتبعة لديه، بالإضافة إلى تغطية كلف شراء الخدمات لمدة ثلاث سنوات قادمة، على أن تقوم الجامعة بتخصيص المبالغ اللازمة في موازنتها السنوية للاستمرار في تقديم الخدمة وتحسين جودتها.

Advertisements

اترك رد