#الهلال_الأحمر_البحريني تواصل تنفيذ مبادرة صحتكم النفسية تهمنا

المصدر: جمعية‭ ‬الهلال‭ ‬الأحمر‭ ‬البحريني

تواصل‭ ‬جمعية‭ ‬الهلال‭ ‬الأحمر‭ ‬البحريني‭ ‬تنفيذ‭ ‬مبادرتها‭ ‬الخاصة‭ ‬بتقديم‭ ‬الدعم‭ ‬النفسي‭ ‬للمواطنين‭ ‬والمقيمين‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬ضرورة‭ ‬استمرارية‭ ‬الالتزام‭ ‬بالبقاء‭ ‬في‭ ‬المنزل‭ ‬وما‭ ‬قد‭ ‬يترتب‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬آثار‭ ‬نفسية‭ ‬سلبية،‭ ‬خاصة‭ ‬لدى‭ ‬الأشخاص‭ ‬الأكثر‭ ‬خوفا‭ ‬من‭ ‬الإصابة‭ ‬بالفيروس‭ ‬أو‭ ‬أولئك‭ ‬الذين‭ ‬فقدوا‭ ‬عزيزا‭ ‬نتيجة‭ ‬الإصابة‭ ‬به‭.‬وتنفذ‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬التي‭ ‬تحمل‭ ‬شعار‭ ‬‮«‬صحتكم‭ ‬النفسية‭ ‬تهمنا‮»‬‭ ‬لجنة‭ ‬التوعية‭ ‬الصحية‭ ‬في‭ ‬الجمعية‭ ‬برئاسة‭ ‬الأستاذة‭ ‬ميسر‭ ‬عوض‭ ‬الله،‭ ‬وشملت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الفعاليات،‭ ‬كما‭ ‬يتم‭ ‬التنسيق‭ ‬مع‭ ‬المختصين‭ ‬بالصحة‭ ‬النفسية‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬للرد‭ ‬على‭ ‬تساؤلات‭ ‬واستفسارات‭ ‬المواطنين‭ ‬والمقيمين،‭ ‬آخذين‭ ‬بعين‭ ‬الاعتبار‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬خصوصية‭ ‬وسرية‭ ‬المعلومات‭ ‬عند‭ ‬طلب‭ ‬المساعدة‭.‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬نظمت‭ ‬المبادرة‭ ‬لقاء‭ ‬عبر‭ ‬تقنية‭ ‬الاتصال‭ ‬المرئي‭ ‬مع‭ ‬المدربة‭ ‬إيمان‭ ‬الخاجه‭ ‬تحدثت‭ ‬فيه‭ ‬عن‭ ‬‮«‬الأفكار‭ ‬والمشاعر‭ ‬ودورها‭ ‬في‭ ‬الصحة‭ ‬النفسية‮»‬،‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬علاقة‭ ‬الأفكار‭ ‬بالمشاعر‭ ‬والصحة‭ ‬النفسية،‭ ‬وقدمت‭ ‬بعض‭ ‬الحلول‭ ‬لتعزيز‭ ‬الإيجابية‭ ‬وطرد‭ ‬السلبية‭ ‬والتوتر‭ ‬وكيفية‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬تهدئة‭ ‬النفس‭ ‬وتعزيز‭ ‬الطمأنينة‭ ‬الداخلية‭.‬كما‭ ‬استضافت‭ ‬المبادرة‭ ‬الأستاذة‭ ‬صديقة‭ ‬علي‭ ‬عباس‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬محاضرة‭ ‬تفاعلية‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬صحتكم‭ ‬النفسية‭ ‬زمن‭ ‬الكورونا‮»‬،‭ ‬وشارك‭ ‬الحضور‭ ‬في‭ ‬تمرين‭ ‬التنفس‭ ‬والاسترخاء‭.‬والتقت‭ ‬المبادرة‭ ‬الدكتورة‭ ‬تغريد‭ ‬اجور‭ ‬رئيس‭ ‬الخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬للفم‭ ‬والأسنان‭ ‬بالمراكز‭ ‬الصحية‭ ‬والمسؤولة‭ ‬عن‭ ‬التنسيق‭ ‬والتنظيم‭ ‬للفحص‭ ‬العشوائي‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬الإصابات‭ ‬بفيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬حيث‭ ‬استعرضت‭ ‬جوانب‭ ‬من‭ ‬عمل‭ ‬الكوادر‭ ‬الصحية‭ ‬والطبية‭ ‬في‭ ‬الصفوف‭ ‬الأمامية‭ ‬وكيفية‭ ‬تحليهم‭ ‬بالصبر‭ ‬والثبات‭ ‬والشجاعة‭ ‬وتقديم‭ ‬الخدمات‭ ‬والرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬للمصابين‭ ‬والمراجعين‭.‬ونظمت‭ ‬مبادرة‭ ‬‮«‬صحتك‭ ‬النفسية‭ ‬تهمنا‮»‬‭ ‬لقاء‭ ‬آخر‭ ‬مع‭ ‬الممرضة‭ ‬العاملة‭ ‬في‭ ‬الصفوف‭ ‬الأمامية‭ ‬فتحية‭ ‬التوبلاني،‭ ‬والتي‭ ‬أفادت‭ ‬بأن‭ ‬العمل‭ ‬الجماعي‭ ‬ضمن‭ ‬فريق‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬السبل‭ ‬للتغلب‭ ‬على‭ ‬الضغوط‭ ‬النفسية‭ ‬والاجتماعية‭. ‬وتخطط‭ ‬المبادرة‭ ‬أيضا‭ ‬لتنظيم‭ ‬لقاءات‭ ‬أخرى‭ ‬لعرض‭ ‬تجارب‭ ‬شخصية‭ ‬مع‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬وكيف‭ ‬أثرت‭ ‬على‭ ‬أوضاعهم‭ ‬النفسية‭. ‬وقد‭ ‬أوضح‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬العلاقات‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬الجمعية‭ ‬الأستاذ‭ ‬علي‭ ‬كاظم‭ ‬مدن‭ ‬بأن‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬التدريبية‭ ‬ركزت‭ ‬على‭ ‬مفهوم‭ ‬التطوع‭ ‬كأحد‭ ‬أهم‭ ‬المبادئ‭ ‬الأساسية‭ ‬للحركة‭ ‬الدولية‭ ‬للصليب‭ ‬الأحمر‭ ‬والهلال‭ ‬الأحمر،‭ ‬والذي‭ ‬يُستمد‭ ‬من‭ ‬الدافع‭ ‬الإنساني‭ ‬لدى‭ ‬جميع‭ ‬الأفراد‭ ‬العاملين‭ ‬داخل‭ ‬الحركة‭ ‬الدولية‭ ‬سواء‭ ‬الذين‭ ‬يتقاضون‭ ‬أجرًا‭ ‬أو‭ ‬يعملون‭ ‬دون‭ ‬مقابل،‭ ‬لافتا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الحركة‭ ‬الدولية‭ ‬بشبكة‭ ‬واسعة‭ ‬وفريدة‭ ‬من‭ ‬المتطوعين‭ ‬تكفل‭ ‬حصول‭ ‬الأشخاص‭ ‬على‭ ‬المساعدات‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭.‬

Advertisements

اترك رد