عجلون: سيدات ينجحن في إبراز هوية المنتج الغذائي وتوفير فرص العمل

المصدر: بترا

ساهمت العديد من السيدات في محافظة عجلون من خلال المشاريع التي تديرها وتنفذها جمعياتهن في إبراز هوية المنتج الغذائي للمحافظة، وتوفير فرص العمل وخاصة في روف الاستثنائية جراء تداعيات جائحة كورونا.
وأكدت رئيسات جمعيات وصاحبات مبادرات تطوعية لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أن المرأة لها دور كبير في المساندة بتوفير العديد من الوسائل لتصنيع المواد الغذائية وزراعة العديد من المنتوجات التي تدر دخلا عليها لتعيل أسرتها وتوفر فرص العمل .
وبينت صاحبة مشروع صناعة الحلويات منار القضاة، أن فكرة مشروعها تعتمد على تسويق منتوجاتها في صناعة مختلف أنواع الحلويات على وسائل التواصل الاجتماعي وصفحة الفيسبوك الخاصة بالمشروع لزيادة الترويج وإنجاح مشروعها .
وأشارت رئيس لجنة تمكين المرأة في جمعية البيئة الأردنية مها فريحات، الى أن اللجنة تسهم وبشكل مستمر في إعطاء الدورات والمحاضرات التوعوية عن كيفية الاستفادة من الظروف المحيطة واستثمارها في إنشاء مشاريع تعود بالنفع والفائدة على الأسرة ومنها إعادة التدوير للمخلفات البيئية وبيعها وصناعة الصابون لتحسين المستوى المعيشي .
ودعت صاحبة مشروع كافيه، شاديه العنانزه الجهات المعنية لدعم المشاريع الصغيرة والجمعيات وتمكين وتعزيز قدراتها لتتمكن من تطوير أعمالها وتساهم في التشغيل الذاتي إلى جانب إنشاء وتطوير مشاريع مدرة للدخل للفئات المستهدفة .
بدوره، أشار مدير تعاون عجلون المهندس راكز بني سعيد إلى الدور الهام للجمعيات التعاونية للحد من مشكلتي الفقر والبطالة من خلال المشاريع التي تنفذها هذه الجمعيات والتي توفر فرص العمل وتنفيذ المشاريع الإنتاجية لأبناء المناطق المحيطة بها كجمعية سيدات راجب التعاونية التي تعمل على صناعة المنتوجات الغذائية والصابون لتحسين الدخل الاقتصادي.

Advertisements

اترك رد