الهلال الأحمر القطري يوفر مياه الشرب النظيفة للنازحين في الشمال السوري

المصدر: الهلال الأحمر القطري

شرع المكتب التمثيلي للهلال الأحمر القطري في تركيا مؤخراً في تنفيذ مشروع جديد لتوفير مياه الشرب النظيفة للنازحين السوريين في ريف حلب الشمالي، ويستمر تنفيذ المشروع حتى شهر فبراير القادم لصالح 13,898 مستفيداً في منطقة الباب والمخيمات المحيطة بها، منهم 5,454 من الأطفال و7,194 من النساء، بالإضافة إلى 95 مستفيداً غير مباشر.

يسعى المشروع إلى تلبية الاحتياجات الأساسية من المياه المعقمة والصالحة للشرب للعائلات النازحة في المخيمات بمنطقة الباب وريفها، مما يساهم في مزيد من الاستقرار لحياة كريمة وآمنة لهم. ويتم توزيع مياه الشرب بواسطة صهاريج متنقلة تابعة للهلال الأحمر القطري، وذلك بعد التأكد من صلاحية المياه للشرب من خلال إجراء الاختبارات اللازمة، ثم تعقيم الماء بإضافة الكلور السائل حسب المعايير المتبعة عالمياً. ويتم ذلك بالتعاون مع المجالس المحلية للوصول إلى الفئات الأكثر ضعفاً، والتنسيق أيضاً مع بقية المنظمات الإنسانية العاملة في نفس المنطقة لضمان عدم الازدواجية وتكامل الخدمات المقدمة للنازحين.

وتأتي أهمية هذا المشروع في ظل النزوح المستمر والمتتابع نتيجة استمرار الأزمة في سوريا وانتشار المخيمات والفئات المهجرة والفقيرة، مما خلق لدى تلك العوائل احتياجاً لمتطلبات الحياة الأساسية من ماء وغذاء. ونتيجة شح المياه في مناطق المخيمات وبعدها عن مصادر المياه الصالحة للشرب وانعدام وسائل نقلها بطريقة تحافظ على صلاحية الماء للشرب والاستخدام البشري، جاء المشروع ليساعد المتضررين في الحصول على حصة ماء معقمة وآمنة، وبشكل يضمن كرامة المستفيدين من النساء والأطفال وذوي الإعاقات ويحميهم من الأمراض والأوبئة، خصوصاً في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا.

وقد كان للمشروع أثر كبير في تقليل معاناة النازحين والمقيمين في المنطقة المستهدفة، من خلال تحسين وصول العوائل المتضررة إلى المياه الآمنة والنظيفة، والتي تضمن كرامتهم وتساهم في وقايتهم من الأمراض والأوبئة، وخاصةً ما ينتج عن شح المياه وخطورة الاعتماد على مصادر غير مأمونة.

Advertisements

اترك رد