استجابة “الهلال الأحمر العربي السوري” في مخيم الجارونية تقلل نسبة الأمراض لدى قاطنيه

المصدر الهلال الأحمر العربي السوري

على بعد عشرات الكيلو مترات من العاصمة #دمشق، وبين مئات الخيم، تجلس فاتن ذات ال 3 سنوات على سلال النظافة الشخصية، إذ تنظر إلى والدها القادم على دراجته النارية ليقلها مع والدتها إلى خيمتهم الواقعة في الجزء الشرقي من مخيم الجارونية.يعيش في المخيم مئات العائلات ويشكل الأطفال النسبة الأكبر من عدد القاطنين، يعمل معظمهم في مكب القمامة القريب من المخيم، مما أدى إلى ازدياد نسبة الأمراض الناتجة عن سوء النظافة الشخصية؛ لذا استجاب #الهلال_الأحمر_العربي_السوري في #ريف_دمشق لاحتياجات العائلات، وذلك عبر توزيع سلال النظافة الشخصية.من الجدير بالذكر أن الاستجابة تمت بعد عملية تقييم ودراسة أهم الاحتياجات في المخيم، بدعمٍ من #صندوق_الأمم_المتحدة_للسكان.

Advertisements

اترك رد