الهلال الأحمر القطري ينشر الوعي الصحي بين العمال

نظم فريق التثقيف الصحي بمركز التدريب والتطوير التابع للهلال الأحمر القطري، مجموعة من الجلسات التوعوية للمراجعين في مراكز العمال الصحية، التي يديرها الهلال الأحمر القطري بالتعاون مع وزارة الصحة العامة، مع التطبيق الكامل للإجراءات الاحترازية من كوفيد-19 المتبعة في الدولة.
وجاءت هذه الجلسات التوعوية في إطار مبادرة “أنا ملقح ضد كوفيد-19 شكراً قطر”، التي أطلقها الهلال الأحمر القطري ضمن حملة “صحتي في وقايتي”، وهي مبادرة توعوية داعمة للوقاية المجتمعية من الأمراض الانتقالية مثل كوفيد-19 في أوساط العمالة الوافدة تأسيساً لمشروع “العامل الصحي”.
وقام المثقفون الصحيون التابعون للهلال الأحمر القطري، على مدى 3 أيام، بزيارة 4 مراكز صحية للعمال، هي مركز /زكريت/ في (دخان)، ومركز /فريج عبدالعزيز/ الصحي، ومركز مسيمير الصحي للعمال (مسيمير)، ومركز الحميلة الصحي للعمال (المنطقة الصناعية الجديدة).
ونظم المثقفون محاضرات بعنوان “التطعيم يحمي الجميع من كوفيد-19″، كما تم توزيع مواد نظافة شخصية على العمال، هدية من الجمعية القطرية للسرطان في إطار التعاون المشترك مع الهلال الأحمر القطري، بهدف تعزيز ثقافة النظافة والتطهير لدى العمال، مما يساهم في وقايتهم ووقاية من حولهم من خطر الإصابة بفيروس كورونا.
ويساند هذه المبادرة برنامج التثقيف الصحي المستمر للعمال ضمن خدمات الرعاية الصحية لفئة العمال، والذي تنفذه فرق التثقيف الصحي المعتمدة في المراكز الصحية، حيث يستمر في تقديم جلسات تدريب وتوعية صحية بمعدل جلستين أسبوعياً في كل مركز، وبلغات متعددة وطرق تواصل متنوعة، وذلك تحت عنوان “أهمية التطعيم والوقاية الشخصية المستمرة من كوفيد-19″، بإشراف الإدارة الطبية في قطاع الشؤون الطبية، ويستفيد من هذه الجلسات أكثر من 3,000 عامل كل شهر.
وقال السيد عبد الله سلطان القطان المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الطبية بالهلال الأحمر القطري، إن دولة قطر تشهد تقدما في شتى المجالات، وخاصةً في المجال الصحي، من خلال تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للصحة.

Advertisements

اترك رد