رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي يدشن مركز وبائيات الحوادث لتعزيز السلامة المرورية

دشن رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي الدكتور جلال بن محمد العويسى بمكتبه بمقر الهيئة صباح يوم الأحد مركز وبائيات الحوادث لتعزيز السلامة المرورية باستخدام البيانات الدقيقة وأفضل الممارسات ودعم برامج الوقاية من الإصابات والحوادث، وذلك بهدف تقليل نسبة الحوادث والحفاظ على الصحة السكنية ورفع جودة الحياة.

وأعرب رئيس الهيئة عن شكره وتقديره لكافة الشركاء والداعمين لإطلاق مركز وبائيات الحوادث وعلى رأسهم معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، مؤكدا أن الهيئة تطمح إلى تحقيق الريادة على المستوى الإقليمي في مجال رصد وأبحاث الإصابات والحوادث بحلول عام 2025م.

وأكد الدكتور العويسى أن تأسيس المركز يأتي ضمن جهود الهلال الأحمر السعودي في حفظ سلامة الأرواح وتقليل نسب الوفاة الناتجة عن الحوادث وتحقيق أعلى درجات السلامة المرورية، لاسيما وأن معدلات الوفاة الناتجة عن الحوادث المرورية تتصدر أعداد الوفيات في المملكة.

ومن جانبه، صرح مدير مركز وبائيات الحوادث الدكتور يوسف الصفيان، نحرص على أن يكون المركز أحد أفضل المراكز المتخصصة في بيانات الحوادث والوبائيات في المنطقة بهدف دراستها وتحليلها ومعرفة أسباب وقوعها لوضع الحلول المناسبة ودعم صناعة القرار في هذا الجانب، مشيرا إلى أن المركز يتطلع التعاون والتكامل مع الجهات والمراكز ذات الصلة في القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية. 

وتهدف الهيئة من خلال مركز وبائيات الحوادث إلى إنشاء نظام تكاملي لرصد الاصابات والحوادث على مستوى عالم من الكفاءة والفعالية والموثوقية، وتعزيز بيئة الدراسات والبحث العلمي في هذا المجال وتنميته على المستويين الوطني والإقليمي، إضافة إلى إعداد جيل من الخبراء الوطنيين المتمرسين مهنيًا في مجال رصد وأبحاث الإصابات والحوادث.

ويدعم المركز برامج الوقاية من الإصابات والحوادث بمختلف مستوياتها بالأدلة العلمية المستمدة من أفضل الممارسات المبنية على البراهين، وكذلك دعم التواصل الفعال مع المجتمع وتمكين أفراده من المشاركة في وضع البرامج وابتكار مبادرات رامية لخفض نسب الحوادث.

Advertisements

اترك رد