برلمان لبنان: الأطفال يعانون نقص الغذاء وعدم التعليم

المصدر: بترا

أعلن البرلمان اللبناني اليوم الأربعاء أن الأطفال في البلاد يواجهون خطر نقص أو سوء الغذاء وعدم القدرة على التعلم بشكل سليم.
وقالت رئيسة لجنة الطفل في البرلمان اللبناني النائب عناية جابر في بيان “إن أطفال لبنان يواجهون خطرين كبيرين، الأول صحي وغذائي يتمثل بنسبة كبيرة من الأطفال تعاني نقص الغذاء أو سوء الغذاء، والثاني عدم القدرة على التعلم بشكل سليم”.
ودعت إلى إعلان حالة طوارئ تربوية مع بداية العام الدراسي لأن هذا العام تحكمه حالة من عدم اليقين أو عدم الثقة بإمكانية بدء العام الدراسي وانتظام العملية التعليمية، للمرة الثالثة، ما يعد مؤشرا خطيرا جدا على مستقبل الأجيال والوطن، ما يعني ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة والضرورية لتأمين كل المقومات اللازمة بأسرع وقت ممكن بالتعاون مع الأطراف المعنية كافة.
إلى ذلك، شهدت شوارع بيروت ومداخلها وعدد من المناطق اللبنانية أزمة طوابير السيارات التي اصطفت امام المحطات التي فتحت ابوابها للتزود بالوقود، وفقا لمصدر مطلع في ادارة شؤون السير التابعة لوزارة الداخلية.
وقال المصدر لمراسل “بترا” في بيروت” إن زحمة سير خانقة سجلت في كل المناطق نتيجة طوابير السيارات امام المحطات، لا سيما بعد انتشار الحديث عن رفع الدعم نهائيا عن المحروقات الاسبوع المقبل”.
وحذرت نقابة مستوردي المواد الغذائية في لبنان في بيان “من خطورة استمرار التوقف الكلي للعمل في مرفأ بيروت جراء تعطيل النظام الجمركي وتوقف العمل في الشركة المشغلة للحاويات ما ينذر بكارثة غذائية كبيرة وخسائر فادحة ستتكبدها شركات القطاع الخاص”.
وحذر البيان، من أن الواقع الحالي سيؤدي إلى خنق الدورة التجارية كليا مع الخارج، لا سيما بالنسبة للمواد الغذائية وتوقف الإمدادات الغذائية من المرفأ تجاه مخازن المستوردين وبالتالي إلى الأسواق.
وأعلن ممثل برنامج الغذاء العالمي في لبنان عبد الله الوردات في تصريح اليوم، أن دعم لبنان يشكل أولوية لدى البرنامج لاسيما في الظروف الصعبة جداً التي يمر بها، وان برنامج الغذاء العالمي لن يوفر جهداً في سبيل تخفيف معاناة شعبه على الصعد كافة، خاصة أن العاملين في القطاع الزراعي يشكلون الغالبية الساحقة من اللبنانيين.

Advertisements

اترك رد